الوضع الوبائي في تونس
الحالات
98٬072
الوفيات
3٬311
مريضة حاليا
22٬288
حرجة
287
الحالات التي شُفيت
72٬473
أخر تحديث بتاريخ 12/02/2020 الساعة 1:17 م

كبار السنّ رجّحوا كفّة بايدن على ترامب في ولاية أريزونا

على الرغم من تمكّنه من حسم ولايات كبيرة لمصلحته، مثل فلوريدا وتكساس اللتين تملكان عدد أصوات كبيراً في المجمع الانتخابي، بشكل يؤثر في نتيجة الانتخابات النهائية، إلا أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب خسر عدداً من الولايات التي صبّت أصواتها في مصلحته في انتخابات عام 2016، وعلى رأسها ولاية أريزونا.

ويُعدّ بايدن ثاني ديمقراطي يفوز في هذه الولاية خلال الـ72 عاماً الماضية. ووصفت وكالة “أسوشييتد برس” فوز بايدن في أريزونا بأنه تحوّل سياسي شبيه بالتحولات في ولايات أخرى في الجنوب الغربي للبلاد، حيث إن تزايد أعداد الناخبين اللاتينيين والمتعلمين في الضواحي، يساهم في صعود الديمقراطيين.

وتحدثت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية عن كيفية تمكّن الديمقراطيين من قلب الولاية التي كانت تُعدّ جمهورية، لمصلحتهم، لافتة إلى أن استطلاعاً أجراه المركز الوطني للأبحاث واستطلاع الرأي في جامعة شيكاغو أظهر أن 30 في المئة من الناخبين في الولاية هم من كبار السنّ، ويشكلون جزءاً كبيراً من قاعدة الناخبين.

ولفتت كذلك إلى أن 61 في المئة من الناخبين من أصل إسباني قالوا في الاستطلاع إنهم سيصوّتون للمرشح الديمقراطي جو بايدن.

وعلى الرغم من إعطاء ولاية فلوريدا التي ضربتها جائحة كورونا بشكل كبير، والتي تضمّ أكبر نسبة من السكان من كبار السنّ، أصواتها لترامب، إلا أن أريزونا اتخذت توجهاً أكثر صرامة من الرئيس بالنظر إلى الجائحة. وقال 48 في المئة من الناخبين في الولاية إن بايدن كان أقدر على التعامل مع الجائحة.

يذكر أن آخر ديمقراطي فاز في أريزونا كان بيل كلينتون، في انتخابات عام 1966، وهو كان الديمقراطي الأول الذي يفوز في هذه الولاية بعد هاري ترومان عام 1948، وفق صحيفة “لوس أنجلوس تايمز”.