الوضع الوبائي في تونس
الحالات
96٬251
الوفيات
3٬219
مريضة حاليا
23٬408
حرجة
299
الحالات التي شُفيت
69٬624
أخر تحديث بتاريخ 11/30/2020 الساعة 2:51 ص

الدكتور فوزي الشرفي الأمين العام لحزب المسار يدعو لاعلان حالة طواريء صحية ويطالب بتنفيذ هذه الاجراءات

دعا الدكتور فوزي الشرفي الأمين العام لحزب المسار لاعلان حالة طواريء صحية.. وقال الدكتور الشرفي ان طاقة استيعاب القطاعين العمومي والخاص لحالات الانعاش بلغت أقصاها ، في المقابل لا يزال الفيروس ينتشر بنسق سريع وفي تسارع لم يبلغ بعد قمة الوباء ، ومنظومتنا الصحية تتلاشى أمام تواصل موجة الوباء التي لا تكف عن التصاعد.

واضاف الدكتور الشرفي ان تونس ستواجه قريبا نقصا في الاطار الطبي و شبه الطبي الذي تم انهاكه ، نقصا في تجهيزات التنفس الاصطناعي و الأدوية وأدوات الوقاية .

واذا دعا الدكتور الشرفي رئيس الحكومة إلى الإمساك بزمام إدارة هذه الأزمة غير المسبوقة عبر الاجراءات التالية :
– إعلان مقاومة الوباء أولوية وطنية .
– اعلان حالة طوارىء صحية ( وهذا ما عبرت عنه يوم 16 أكتوبر على قناة الوطنية 1 )
– اقرار حجر صحي وطني موجّه ب3 أسابيع لكسر المنحنى التصاعدي لانتشار الوباء ، مع الحفاظ على الحد الأدنى من النشاط بالقطاعات الانتاجية لتفادي انهيار اقتصادنا الوطني .
– الرصد بشكل عاجل لاعتمادات خاصة بتمويل القطاع الصحي .
– اقرار اجراءات مرافقة واسناد للمؤسسات الصغرى والمتوسطة وللفئات محدودة الدخل .
– التوجه للمواطنات والمواطنين بخطاب يقوم على الصراحة والواقعية والمسؤولية ، لطمأنتهم و دفعهم للانخراط في مواجهة الأزمة الصحية .
وقال الدكتور الشرفي انه لا مجال لمقايضة الصحة بالاقتصاد ، مهما كانت حدة الأزمة بالامكان تدارك الوضع الاقتصادي لكن لا يمكن بأي حال من الأحوال تعويض حياة من فقدناهم نتيجة نقص في الامكانيات الصحية.