الوضع الوبائي في تونس
الحالات
89٬196
الوفيات
2٬862
مريضة حاليا
22٬488
حرجة
297
الحالات التي شُفيت
63٬846
أخر تحديث بتاريخ 11/23/2020 الساعة 8:29 م

الدكتور حاتم الغزال : يجب تعليق الدراسة و هذا هو الرقم الحقيقي للإصابات بالكورونا التي تخفيه الدولة

أكّد الدكتور حاتم الغزال أنّ تونس وصلت في اليومين الأخيرين إلى معدّل 30 وفاة بالكورونا يوميا و هو الرقم الذي كان من المتوقع الوصول إليه في ذروة إنتشار الوباء.

وقال الدكتور، في تدوينة على صفحته بـ”الفايسبوك”، “نحن تقريبا في حدود 10.000 إصابة يومية جديدة لا يتم اكتشاف إلا 10% منها للمرضى الذين يحملون أعراض متوسطة إلى خطيرة”، مضيفا “السيناريو المتوقع إذا واصلت الحكومة نفس السياسة المعتمدة حاليا هو أن يتواصل الإنتشار على نفس هذا المستوى خلال 8 الى 10 أشهر على الأقل مع إمكانية زيادة الإرتفاع في عدد الوفايات بسبب عدم إمكانية الحصول على الرعاية الطبية الضرورية.

وأكّد على أنّ الحجر الصحي هو الحل الوحيد والجذري من الناحية العلمية إضافة إلى تعليق الدراسة رغم أنّ هذه القرارت مستبعدة تماما من السلطة المركزية، متابعا “أرفض مغالطة الناس بتزوير الحقائق و أستغل الفرصة للتحذير من زيارة الاطفال لكبار السنّ بعد ما تمّ إيهام الناس بأن الأطفال لا ينقلون العدوى”.
كما لفت إلى أنّه “في ظل هذه الخيارات يبقى التلقيح هو الحل الوحيد لإيقاف هذه المجزرة وتوفير التلقيح لمليون تونسي الأكثر عرضة للخطر بداية من شهر جانفي أمر ممكن و لكن ليس بالطريقة التي إنتهجتها حكومتنا الموقرة بإيداع ملف لدى منظمة الصحة العالمية من ضمن ملفات 150 دولة أخرى سوف تنتظر على الأقل الى منتصف 2021 ليصل دورها في الحصول على بعض الجرعات و هذه أيضا مغالطة إعلامية أخرى الهدف منها فقط إيهام الناس ببطولات كاذبة”.

0faafd27d3cd28f95dea688f9e3312cc4104dadb - الدكتور حاتم الغزال : يجب تعليق الدراسة و هذا هو الرقم الحقيقي للإصابات بالكورونا التي تخفيه الدولة