الوضع الوبائي في تونس
الحالات
99٬280
الوفيات
3٬359
مريضة حاليا
22٬314
حرجة
310
الحالات التي شُفيت
73٬607
أخر تحديث بتاريخ 12/03/2020 الساعة 10:51 ص

بعد صمت طويل :وديع الجريء يوجه اتهامات خطيرة وغير مسبوقة لطارق بوشماوي

أكد وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم أنه قدم طلب ترشحه رسميا لعضوية الكاف منذ يوم 17 سبتمبر الماضي ليسحب بذلك رسميا البساط من تحت أقدام طارق بوشماوي الذي كان يرغب في الترشح لرئاسة الاتحاد القاري.

وقال وديع الجريء في تصريحات لقناة التاسعة الليلة: “هناك من يريد تزكية طارق بوشماوي ويقدمه على أنه خدم كرة القدم التونسية وأنديتنا، وأنا أقول إنه لم يخدم حتى منتخب تونس، وأكثر فترة تعرضنا فيها للمظالم حين كان على رأس لجنة التحكيم بالكاف من 2011 إلى 2013. ولم نأخذ حقنا إلا حين ابتعد عن هذا المنصب”.

وتابع: “أين كان بوشماوي حين ظلم منتخب تونس في كأس أمم أفريقيا الأخيرة بالرغم من أنه يقيم في مصر؟ حتى أنه لم يزر البعثة، وعلى مستوى الأندية تعرض الترجي بعد مباراة الأهلي المصري لعقوبات من قبل لجنة المسابقات في الكاف التي يترأسها طارق بوشماوي نفسه، وأنا من اعترض على هذه العقوبات وأنا أيضا من دافع عن حق الترجي بعد أحداث مباراة الوداد وبوشماوي غائب كالعادة”.

وزاد: “أنا أيضا أنقذت النادي الصفاقسي من عقوبات كبيرة بعد مباراته أمام نهضة بركان مثلما أنقذت النادي الإفريقي فأين هو طارق بوشماوي من كل هذا؟”

وواصل: “أنا من زكيت ترشح بوشماوي لانتخابات الكاف مرتين منذ 2011 ولكن رغم ذلك فقد اشتكاني للاتحاد الأفريقي وللفيفا سنة 2017، وتمت دعوتي للكاف والفيفا ودافعت عن نفسي وتم إسقاط كل المؤاخذات التي روجها حتى يبعدني عن الاتحاد التونسي ويبعدني من طريقه قبل انتخابات 2021 لكنه لم يفلح”.

وأردف الجريء: “حتى مراسلة وزارة الرياضة التونسية يوم 26 أكتوبر 2018 الموجهة للفيفا ضدي لم تنل مني لأنني على حق وأسير في الطريق الصحيح وفق القوانين”.

تزكية الاتحادات

وأكد وديع الجريء أن طارق بوشماوي على عكس ما يدعيه وليس لديه أي تزكية من أي اتحاد في أفريقيا.

وقال: “هناك من له 40 تزكية في الوقت الحاضر في الانتخابات الخاصة برئاسة الكاف، وهو ما يعني أن تونس لا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تفوز في هذا الوقت برئاسة الاتحاد الأفريقي، ومن هذا المنطلق ومن أجل مصلحة تونس رأينا أنه لا يجب أن نخسر مقعدنا في المكتب التنفيذي فتقدمت بترشيحي رسميا لعضوية الاتحاد منذ يوم 17 من الشهر الماضي، ومع ذلك طارق بوشماوي لا علم له بترشحي، في الوقت الذي يروج فيه أن لديه علاقات كبيرة داخل الكاف”.

وختم: “أدعو طارق بوشماوي إلى أن يقدم لي 27 تزكية من الاتحادات التي يزعم أنها تدعمه وحينها يمكن أن أسحب ترشحي، لكنني أعلم جيدا أنه لن
يستطيع ذلك وهو يكابر بلا جدوى”