وزير العدل يزور مركز إصلاح الأطفال الجانحين بالمروج ويعلن انطلاق السنة التربوية والتكوينية الجديدة بمراكز الإصلاح

أعلن وزير العدل السيد محمد بوستة صباح اليوم بمقر مركز إصلاح الأطفال الجانحين بالمروج انطلاق السنة التربوية الجديدة 2020 / 2021 بمراكز إصلاح الأطفال، ليتسنى لهم مواصلة تعلمهم وانخراطهم في البرامج التربوية والتعليمية والتكوينية.

 وقد أكّد وزير العدل بالمناسبة حرص وزارة العدل و الدولة التونسية بمختلف مؤسساتها وهياكلها على الإحاطة بالأطفال الذين هم في نزاع مع القانون من خلال توفير برامج تكوين وإحاطة وإدماج لهم حتى يتسنى إعادة إدماجهم بأيسر السبل وإعادتهم إلى منظومة الحياة العادية، بعيدا عن الانحراف والجنوح. كما أبرز وزير العدل ما يبذل من جهد من الإطار التربوي والتكويني الذي يسهر على تأمين الدروس و الإشراف على التكوين والتدريب  في مراكز اصلاح الأطفال الجانحين من أجل إكسابهم مهارات وقدرات تساعدهم على إتقان عديد الاختصاصات والحرف على غرار نجارة الأليمنيوم والميكانيك والحلاقة والطباعة.. فضلا عن ممارسة الأنشطة الرياضية وتحقيق أفضل النتائج في المسابقات الرياضية.

ودشن وزير العدل بالمناسبة مقر إدارة مركز إصلاحية المروج والفضاء الرياضي الجديد الذي انتهت أشغال تهيئته مؤخرا، كما اطلع على سير الأنشطة بمختلف الورشات وفضاءات التدريب والتكوين حاثا المودعين على ضرورة الاستفادة من هذه البرامج والإقبال عليها والمثابرة للظفر بحرفة أو اختصاص معين.

وجرى موكب افتتاح السنة التربوية الجديدة بمراكز إصلاح الأطفال الجانحين بحضور والي بن عروس ورئيس الهيئة العامة للسجون والإصلاح وعدد من قضاة جهة بن عروس وثلة من الإطارات الجهوية والمحلية.

 

التعليقات مغلقة.