اثر قرار اغلاق الفضاءات الثقافية ودور السينما: فنانون ومسرحيون يرفضون القرار ويدعون الى التراجع عنه

على اثر الاجراءات الذي اعلنها رئيس الحكومة هشام المشيشي يوم السبت 3 اكتوبر في اطار الحد من انتشار فيروس كورونا ومنها قرار اغلاق الفضاءات الثقافية ودور السينما، تعالت عديد الاصوات لمسرحيين وفنانين رافضين ومنددين بهذا القرار الذي يحيل قرابة 30 الف منتمي للقطاع الثقافي على البطالة ويزيد من هشاشة القطاع الثقافي الذي دفع ضريبة مرتفعة منذ اقرار الحجر الصحي في شهر مارس 2020.

وفي هذا السياق، دعا المسرحي توفيق الجبالي الى عدم الامتثال لهذا القرار الاعتباطي قائلا:

“أندد بقرار ايقاف العروض الفنية وأدعو كل الفضاءات و المسرحيين الى عدم الامتثال لهذا القرار الاعتباطي”.

أما الفنان عاطف بن حسين، فعبّر عن سخطه ازاء هذا القرار مشيرا الى انّه تم استهداف الفضاءات الثقافية بينما ظلت بقية الفضاءات الاخرى على غرار المقاهي والملاهي مفتوحة.

وعبّر بن حسين على رأيه كالاتي:

إلى السيد مدير عام الحكومة (لن أعترف بك رئيسا )

ما الذي جعلك تمنع التظاهرات الثقافية و الحال أن أهل الفن و الإبداع إلتزموا بكل قواعد البروتوكول الصحي و لم تسجل مسارحنا أي حالة إصابة ؟؟

ما رأيك في المقاهي و الملاهي سيدي المدير العام و المعامل و المصانع وووووو ؟

إقرأ أيضا

هل رأيت هذه الصور ؟؟

هل تعلم أنك لن تقدر على فرض أي إجراء على شعب “تملح” منكم و من قراراتكم الصارمة ؟؟

سيدي المدير العام للحكومة استقل فورا … لن تقدر على إدارة الشأن العام يا مدير

و السلام … هذا على الحساب في انتظار قادم الأيام.

malha leili - اثر قرار اغلاق الفضاءات الثقافية ودور السينما: فنانون ومسرحيون يرفضون القرار ويدعون الى التراجع عنه
makha - اثر قرار اغلاق الفضاءات الثقافية ودور السينما: فنانون ومسرحيون يرفضون القرار ويدعون الى التراجع عنه
أما المسرحي نور الدين الورغي فعبر عن رفضه لقرار غلق الفضاءات الثقافية متوجها بالرسالة التالية الى رئيس الحكومة هشام المشيشي:
LETTRE OUVERTE À MECHICHI.. OUVRIR LES ESPACES POUR FERMER LA GUEULE DE LA BÊTISE !!
L’ART EST UN ANTI-DESTIN DISAIT MALRAUX..
” Nous avons plus que jamais besoin de la culture pour LUTTER CONTRE TOUTES LES PATHOLOGIES Y COMPRIS VOUS….
Dans une Tunisie en crise , LA CULTURE est le dernier Ciment, le Lien aux autres, le Lieu où Inventer, Imaginer; Rêver..
Il faut la placer au coeur du débat d’idées. Elle est l’affaire de tous. Comment la penser pour l’ensemble?
Les états généraux ” généreux ” de la culture, s’écrivent avec les Créateurs .
La CULTURE est l’ultime lien qui nous RASSEMBLE en ce pays .
L ‘ART FOUETTE L’IMAGINAIRE..
La CULTURE COMME TAUROMACHIE..
Une culture qui engage complétement et non juste un jeu ; un passe-temps.
Il faut qu’elle soit l’ANATOMIE D’UN INSTANT , de l’INSTANT ..”
A méditer Monsieur..
 
 
قد يعجبك ايضا