عاجل- من بينها اعتماد نظام الحصة الواحدة: هذه جملة القرارات التي أعلن عنها رئيس الحكومة بشأن فيروس كورونا ببلادنا

أعلن منذ قليل رئيس الحكومة هشام المشيشي في كلمة موجهة الى الشعب التونسي عن إجراءات عاجلة لمجابهة انتشار فيروس كورونا وتدارك الأزمة الوبائية بالبلاد وهي قرارات نافذة لمدة أسبوعين  وتتمثل في يلي:

–  إجبارية ارتداء الكمامات لجميع المواطنين

– منع جميع التجمعات والتظاهرات الثقافية والرياضية

– التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي في جميع الفضاءات والمؤسسات التربوية والتكوينية والاجتماعية والمحلات المفتوحة للعموم مع الاغلاق الفوري لاي فضاء لا يطبق البروتوكولات الصحية

اعتماد نظام الحصة الواحدة ونظام الفرق بالادارات العمومية مع التقليص في ساعات العمل باستثناء بعض القطاعات الحيوية كالامن والصحة والتعليم…

–  بالنسبة للمناطق التي تشهد انتشار سريع في حالات العدوى: تطبيق الحجر الصحي الشامل لمدة اسبوعين وفرض حجر الجولان بها ومنع تنقل المواطنين خارج جهاتهم وفرض الزامية ارتداء الكمامة حتى بالفضاءات المفتوحة مع تعليق صلاة الجمعة وضمان تزويد الجهات المعنية بجميع المواد والمنتوجات الحساسة والاساسية

 – ضمان استمرارية العمل بجميع المؤسسات التربوية والجامعية والاجتماعية ومراكز التكوين المهني مع الحرص على  تطبيق البروتوكولات الصحية الخاصة بها

– الترفيع في عدد أسرة الاوكسيجين من 400 في القطاع العام الى ما يزيد عن 1200 في نهاية شهر اكتوبر الجاري وترفيع القطاع الخاص من عدد اسرة الاوكسيجين من 150 حاليا الى ما يزيد عن 700 سرير الى نهاية هذا الشهر

إقرأ أيضا

– الترفيع في عدد اسرة الانعاش المخصصة لمرضى الكوفيد من 95 حاليا بالقطاع العام الى 220 الى اواخر شهر نوفمبر، من جهته يسعى القطاع الخاص في الرفع من عدد هذه الاسرة من 100 سرير الى 200 سرير في اول شهر نوفمبر

– تخصيص 4 مراكز حجر صحي اجباري لحاملي الفيروس في ولاية المنستير والمهدية ومدنين فيما سيتم تركيز 8 مراكز اخرى في كل من ولايات توزر وقبلي والمهدية مع مواصلة العمل على فتح مراكز اخرى حسب ما يقتضيه تطور الوضع الوبائي في باقي الجهات

– التحسين في عدد التحاليل ليبلغ عددها 5000 تحليل يومي مع الترفيع في عدد المخابر من مخبر وحيد الى 19 مخبر تحليل عمومي ومن 0 مخبر تحليل خاص الى 33 مخبر مع العمل على اضافة 26 مخبر تحليل اضافي

– إقرار الكوفيد كمرض مهني للناشطين في القطاع الصحي

– تطبيق القانون ضد مخالفي البروتوكول الصحي بكل صرامة

  وتأتي كلمة المشيشي الليلة في ظل تطور الوضع الوبائي في البلاد وارتفاع حصيلة الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، حيث أعلنت وزارة الصحة أن تونس سجلت يوم 1 أكتوبر 2020، 1223 حالة اصابة جديدة محلية بفيروس كورونا، وفق حصيلة محينة نشرتها اليوم السبت 3 أكتوبر 2020.

 وبلغ عدد المصابين بالوباء في كامل ولايات الجمهورية 20944 حالة.

 

 

قد يعجبك ايضا