المشيشي : نرفض كل وسائل الضغط باستعمال الثروات الوطنية

إقرأ أيضا

انعقد، بقصر الحكومة بالقصبة، مجلس وزاري مضيّق بإشراف رئيس الحكومة، هشام المشيشي، خصّص للنظر في الوضع الاقتصادي والاجتماعي والتنموي بولاية تطاوين.
وذكرت رئاسة الحكومة في بلاغ لها أن المشيشي أكد خلال هذا الاجتماع على “إلتزام الدّولة بتعهّداتها، حرصا على الحفاظ على مصداقيتها وعلى استعادة الثقة فيها، مع الرفض المبدئي لكل وسائل الضغط باستعمال الثروات الوطنية باعتبارها ملكا لجميع التونسيّين”، معتبرا أنّ “هذا الضغط من شأنه مزيد تعميق أزمة البطالة ،وتغذية حالة الاحتقان بجهة تطاوين”.
وشدّد رئيس الحكومة على أنّ مقاربة الحكومة تستند على “تصوّر شامل للتنمية بالجهة يقوم أساسا على تحمّل كافة الأطراف لمسؤولياتها المجتمعية، بما يمكّن من ترجمة القرارات إلى واقع ملموس، إضافة إلى تنويع الاستثمارات بالجهة، وعدم الاقتصار على الخدمات المرتبطة بالمجال الطاقي”.
وأفاد البلاغ بأن رئيس الحكومة أقر، عقب المجلس الوزاري، جملة من الاجراءات لفائدة ولاية تطاوين، تتمثل في ما يلي:

قد يعجبك ايضا