البنية التحتية التونسية غير قادرة على تحمّل أكثر من نصف ساعة من الأمطار

إقرأ أيضا
حذّرت حركة الشباب من أجل المناخ في بيان لها اليوم الأحد 13 سبتمبر 2020 موجّه للحكومة التونسية من الحالة الكارثية للبنية التحتية الغير قادرة – حسب الحركة- على تحمّل أكثر من نصف ساعة فقط من الأمطار.

قابله تجاهل الحكومات المتعاقبة عن فتح هذا الملف بصفة جدية هذا وطالبت الحركة الحكومة والسلطات المعنيّة باتخاذ قرارات جديّة وفوريّة لتأمين العودة المدرسية وتوفير وسائل النقل اللازمة لحماية التلاميذ والطلبة والاطار التربوي من آثار الأمطار الغزيرة لضمان سلامة الجميع” خلال هذه الفترة من السنة، التّي تشهد فيها عدّة مناطق أمطارا خريفيّة طوفانيّة.
وذلك عبر جهر الأودية وقنوات الصرف الصحي، واستصلاح الطرقات منبهة في هذا السياق من أن يتحوّل هذا المعطى إلى عنصر للتفرقة الاجتماعية والتمييز بين الجهات.

قد يعجبك ايضا