لم يجد سرير إنعاش: تفاصيل صادمة عن وفاة الدكتور سليم غرس الله بكورونا

نشر الدكتور جاد هنشيري رئيس المنظمة التونسية للأطباء الشبان على حسابه الخاص على الفايسبوك، السبت 12 سبتمبر 2020، شهادة زميلته بخصوص الساعات الأخيرة في حياة الفقيد الدكتور سليم غرس الله (48 سنة)، والذي توفي أمس اثر تعرضه لضائقة تنفسية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجدّ وعدم تمكينه من سرير إنعاش في الوقت المناسب.

وكشف جاد أنّ عائلة الراحل اتصلت بالرقم 190 بعد تدهور حالته الصحية، لينصحوهم بزيارة طبيب للمريض قبل اتخاذ أي إجراء.

إقرأ أيضا

وبعد الكشف الطبي، استوجبت حالته النقل الفوري للانعاش، إلا أنّ جميع المحاولات باءت بالفشل نظرا لعدم وجود سرير انعاش لاستقبال مريض الكوفيد19.

وقالت الطبيبة في شهادتها ما يلي: ” اول حاجة ربي يرحمو و يصبر عائلته .

ثاني حاجة اسهل برشا باش تعاود اللي سمعتوا اما انا شخصيا عشت مع المريض هذا (الزميل) لمدة ساعتين و نعرف حقيقة الحكاية باش منضلمو حد و نقولو par retard de prise en charge.
3 متاع الصباح..
عائلة المريض هذا اتصلت بال 190 خاطر ولدها تقلق و هو عندو syndrome grippal عندو جمعة و معملش تحليل ..
نصحوهم باش يجيبولو طبيب للدار يعدي عليه و هذاكة اللي صار ..4 متاع الصباح اتصل الطبيب اللي باشر حالتو بال 190 و قلهم راهو يستحق intervention خاطرو تاعب. في أقل من نصف ساعة كنا بحذاه، حاولنا نمنعوه بالأدوات اللي عنا … في نفس الوقت médecin régulateur تلوجلو على بلاصة ف réa ، تتواصل مع رئيس قسم samu تونس و قومت و قعدت الوزارة على بلاصة للمريض … بعد نصف ساعة (المريض ديجا sous oxygène و تحسن شوية ) ترجعلى تقلي ملقيناش بلاصة في الصبيطارات اللي عندهم circuit covid هز مريضك للاستعجالي ودافع عليه و كان لازم عارك عليه باش يقبلوه .
هزيتو للاستعجالي اللي معندهمش circuit covid و لا أدوات حماية يقبلوه بالوقت بامر من رئيسة القسم .
قبلتو من عندي طبيبة شابة أداة الحماية الوحيدة اللي عندها bavette .

نشالله المسؤولين يتحركو و يعملوا حاجة قبل ما يفوت الفوت و الطاقم الطبي و الشبه الطبي الكل يمرض وقتها حد ما يلقى شكون يداويه”.

قد يعجبك ايضا