المشيشي: ليس من حقنا مستقبلا ان نتفاجأ من تهاطل الأمطار

تحول رئيس الحكومة هشام مشيشي مساء أمس إلى مقر الديوان الوطني للحماية المدنية لمعاينة سير عمليات المتابعة والتدخل والإنقاذ على إثر نزول كميّات هامّة من الأمطار بعدد من ولايات تونس الكبرى.

كان في استقبال رئيس الحكومة كل من وزير الداخلية توفيق شرف الدين ووزير التجهيز والإسكان والبنية التحتية كمال الدوخ ووزير الشؤون المحلية والبيئة مصطفى العروي ووالي تونس شاذلي بوعلاق.
 
وإطّلع المشيشي خلال هذه الزيارة على عرض حول تدخلات الحماية المدنية في المناطق التي شهدت تراكم كميّات كبيرة من الأمطار، وكذلك الوسائل الماديّة والبشريّة التّي تمّ تسخيرها من طرف وحدات الحماية المدنيّة للقيام بمساعدة المتضرّرين وتفاصيل مخطّط التّدخّل الذي تمّ تفعيله لمجابهة هذه الأوضاع.
إقرأ أيضا
 
وأكد المشيشي في تصريح اعلامي أنه من غير المقبول ان تتكرر مثل هذه الأوضاع عند نزول الأمطار داعيا الجميع الى تحمّل مسؤولياتهم و إلى ضرورة ايجاد حلول عملية و ناجعة لتلافي توقف حركة المرور جراء تهاطل الأمطار بغزارة و كل ما ينجر عنها من خسائر مادية و معنوية معبرا عن أسفه لفقدان خمسة أرواح بشرية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.
 
وشدد رئيس الحكومة على ان البنية التحتية ببلادنا مهترئة ويجب العمل على اصلاحها، و”ليس من حقنا مستقبلا ان نتفاجأ من تهاطل الأمطار” على حد قوله.
 
كما أعطى هشام المشيشي تعليماته بضرورة الاستعداد الجيد ووضع كل الامكانيات للتحسب لكل جائحة يمكن ان تمر بها بلادنا، والاستجابة الفوريّة لنداءات المواطنين والبقاء في حالة يقظة وانتباه ومواصلة متابعة الأوضاع بكافّة الجهات.
قد يعجبك ايضا