بعد تفشي "كورونا" في تونس: إمكانية العودة إلى إجراءات مارس وأفريل… التفاصيل

وصفت الدكتورة ريم عبد الملك، المختصة في الأمراض الجرثومية الوضع الوبائي في تونس بعد ارتفاع حالات العدوى بفروس كورونا “بالمقلق “.

إقرأ أيضا

وأفادت خلال استضافتها في إذاعة اكسبراس اف ام  صباح اليوم الخميس  10 سبتمبر 2020 ان انتشار العدوى الافقية في عدة مناطق في تونس ووجود بؤر عدوى سيجبرنا على:” العودة الى الإجراءات الوقائية التي قمنا في شهري مارس وأفريل ” مشددة على ضرورة تفادي التجمعات واحترام التباعد الجسدي بين المواطنين .

وأكدت المختصة في الامراض الجرثومية ان :”الخطر يمكن في انتشار فيروس كورونا داخل العائلات ” فالفيروس حسب تعبيرها يفتك بكبار السن و من يعانون من امراض مزمنة و إضافة في هذا السياق :” 85 بالمائة من المرضى لا تظهر عليهم اعراض كورونا الا ان الفيروس يمثل خطرا على من تجاوز سنهم 65 سنة مع العلم انه لا يوجد القدد الكافي من اقسام الإنعاش في تونس “.

 

قد يعجبك ايضا