المغربي حسين خرجة يتولى مهمة جديدة في اتحاد الكرة

يأمل مسؤولو الاتحاد المغربي لكرة القدم، عدم تضييع المواهب المتحدّرة من أصل مغربي، والتي تواصل التألق في مختلف البلدان الأوروبية، لذلك بادر رئيس الاتحاد فوزي لقجع، باستشارة المدير الرياضي الويلزي روبيرت أوشن، لوضع استراتيجية عمل لاستقطاب اللاعبين صغار السن، إلى صفوف المنتخبات المغربية.

وكشف مسؤول بارز في الاتحاد المغربي لكرة القدم، لـ “العربي الجديد”، أنّ  قائد المنتخب المغربي الأول سابقاً، حسين خرجة الذي سبق له اللعب في أندية أوروبية كبيرة، كإنتر ميلانو وجنوى في إيطاليا، عرض خدماته على المسؤولين المغاربة، من أجل التكلف بمهمة التنقيب عن المواهب المغربية في القارة العجوز، وهو الأمر الذي سيتم قبوله، لما يملكه اللاعب المغربي السابق من شبكة علاقات واسعة أوروبياً، بعدما دخل أخيراً عالم وكلاء أعمال اللاعبين.

إقرأ أيضا

وسبق للاتحاد المغربي لكرة القدم، أن تخلى، أخيراً، عن معظم الكشافة الذين كانوا ينقّبون عن المواهب، في دول فرنسا وهولندا وبلجيكا. مقابل ذلك، تم الإبقاء على كشاف واحد في إسبانيا، يدعى ربيع تكسة، وقد ساهم بشكل كبير في إقناع العديد من اللاعبين في اختيار اللعب مع المغرب، عوض بلد الإقامة.

ويعد أشرف حكيمي أبرز هؤلاء اللاعبين بعدما فضل حمل قميص المنتخب المغربي، رغم الضغط الذي مارسه عليه الإسبان للانضمام إلى “لافوريا روخا”، بينما كان، موهبة برشلونة، إلياس خوماش آخر العناصر التي أقنعها تكسة باللعب مع المنتخب المغربي.

قد يعجبك ايضا