الهند تحظر لعبة "بابجي" و117 تطبيقاً صينياً آخر

إقرأ أيضا

حظرت الهند، اليوم الأربعاء، لعبة الهاتف المحمول الصينية المشهورة على نطاق واسع “بابجي”، و 117 تطبيقاً آخر، في خطوة أخرى تستهدف الصين.

جاء القرار وسط تصاعد التوترات بين الهند والصين في أعقاب المواجهة الأكثر دموية بينهما منذ عقود بالقرب من الحدود المتنازع عليها في منطقة لاداخ.

وقالت الحكومة في بيان إن “بابجي” وتطبيقات الهاتف المحمول المحظورة الأخرى تشارك في أنشطة “تمس سيادة وسلامة الهند، والدفاع عن الهند، وأمن الدولة والنظام العام”.

ولدى “بابجي” حوالي 33 مليون مستخدم نشط في الهند.

وفي أواخر يونيو/ حزيران، حظرت الحكومة الهندية 59 تطبيقاً مملوكاً للصين، بما في ذلك “تيك توك”، مشيرةً إلى مخاوف تتعلق بالخصوصية قالت إنها تشكل تهديداً لسيادة الهند وأمنها.

ويُنظر إلى هذه الخطوة على أنها انتقامية بعد مواجهة حدودية متوترة بين البلدين أدت إلى مقتل 20 من أفراد الجيش الهندي في 15 يونيو/حزيران.

بعد شهر، حظرت الهند 47 تطبيقاً صينياً آخر للهواتف المحمولة استنسخت التطبيقات المحظورة سابقاً.

وتصاعد التوتر بين الهند والصين منذ شهور. ويتبادل العملاقان الآسيويان اتهامات باستفزازات جديدة، بما في ذلك مزاعم بانتهاك الجنود للحدود.

 

وقالت الهند الاثنين إن جنودها أحبطوا تحركات “استفزازية” للجيش الصيني بالقرب من الحدود المتنازع عليها في لاداخ.

في المقابل، اتهمت وزارة الدفاع الصينية القوات الهندية بعبور خطوط السيطرة القائمة وخلق استفزازات يوم الاثنين.

وتدور المواجهة حول أجزاء متنازع عليها من جبال كاراكورام التي تضم أعلى مدرج هبوط في العالم، وتضم نهراً جليدياً يغذي أحد أكبر أنظمة الري في العالم، كما أنه رابط مهم في “الحزام والطريق”، المشروع الصيني الضخم في مجال البنية التحتية.

ولم تنجح عدة جولات من المحادثات العسكرية والدبلوماسية في إنهاء الأزمة.

(أسوشييتد برس)

قد يعجبك ايضا