زهير رمضان ينتقم من الممثلين السوريين

بعد فوزه بـ “ولاية” جديدة لمنصب نقيب الفنانين السوريين، بدأ زهير رمضان بالانتقام من جميع الفنانين الذين أعلنوا وقوفهم ضده في الانتخابات؛ فخرج بالعديد من التصريحات المهينة بحق عدد كبير من النجوم، وبدأ بسن شروط جديدة تعقد عملية الانتساب للنقابة وتحولها من مؤسسة فنية إلى مؤسسة استخبارية، يكون معيار الانتساب فيها هو “مدى وطنية الفنانين وتأييدهم للرئيس وانتسابهم لحزب البعث”، بالإضافة إلى وضع شروط غريبة جديدة لا تتعلق بموهبة الفنان وعمله الفني، بل بأمور أخرى، كالعمر والتحصيل العلمي.

منذ أيام، استضافت إذاعة “أرابيسك” النقيب زهير رمضان، في أحد برامجها المصورة، ليهاجم على الهواء مباشرةً النجمة السورية، كاريس بشار، التي لم تنتسب يوماً لنقابة الفنانين، وعايرها بعمرها المتقدم وعدم تحصيلها الشهادة الثانوية العامة، واعتبر أن هذا هو السبب الحقيقي لعدم انتسابها للنقابة. وجاء في جملة تصريحاته أن النقابة لا تقبل عضوية الفنانين غير الحاصلين على شهادة الثانوية العامة، وأن القوانين الجديدة للنقابة لا تقبل عضوية الفنانين الذين تجاوزوا الأربعين سنة من عمرهم. هذه التصريحات جاءت رداً على تعليق نشرته كاريس بشار قبل أشهر، أعلنت فيه دعمها لمنافس زهير رمضان في انتخابات النقابة، فادي صبيح، حينذاك، قبل أن تنتهي مسرحية الانتخابات بمشهد درامي، أقصيت فيه عدسات الإعلاميين ليكسب رمضان الجولة الأخيرة في الظلام.

وتجدر الإشارة إلى أن تصريح كاريس لم يكن لاذعاً ومهيناً، على عكس تصريحات رمضان، فهي اكتفت بكتابة الآتي: “24 سنة بمهنة التمثيل، 24 سنة ما كنت بتحمل فكرة الانتساب لنقابة الممثلين لكتير أسباب، بس هالمرة إذا بكون النقيب فادي صبيح أنا ما بفكر، أنا بنتسب”. ما يزيد تصريحات زهير رمضان الفجة سوءاً، أنها لا تمت للواقع بصلة، فمعروف أن نقابة الفنانين السوريين ينتسب إليها عدد كبير من الفنانين الشعبيين الذين ليس لديهم أي تحصيل أكاديمي يُذكر؛ وزهير رمضان نفسه أكد في لقاءات سابقة ضرورة انتساب فناني الملاهي الليلية للنقابة، وأن لهم دوراً كبيراً بالجبايات التي تعود لصندوق النقابة. لذلك، فإن تصريح رمضان لا يمكن النظر إليه كرد بسيط وعفوي على سؤال تم طرحه ضمن برنامج حواري، بل هو تصريح يتقصد به الإساءة لإعادة اعتباره بعد الهجوم الإعلامي الشرس الذي لاقاه في انتخابات النقابة الأخيرة.

إقرأ أيضا

لكن تصريحات رمضان لم تمر بسلام، فخرج عقبه العديد من الفنانين السوريين عن صمتهم لينتقدوا رمضان، فكتب المخرج زهير قنوع منشوراً على فيسبوك، ورد فيه: “إن الحديث عن قانون يمنع انتساب النجمة كاريس بشار لنقابة الفنانين هو حديث غير معقول، ومن وجهة نظري هو كلام مستهجن ولا يمثلني شخصياً كفنان سوري وعضو في نقابة الفنانين. ولا يمكن إقناعي بأي مبررات بأن ذلك يخدم الفن السوري”. وصرح الممثل كفاح الخوص بلقاء إذاعي أيضاً: “من المفترض أن تكون نقابة الفنانة هي الجهة الجامعة لجميع الفنانين والمدافعة عن حقوقهم أمام الحكومة”، وأكد خلال اللقاء أن عددا كبيرا من الفنانين السوريين لم يدرسوا بالمعهد، وأنهم لا يملكون التحصيل الأكاديمي، ومع ذلك هم أعضاء في النقابة.

المخرج #زهير_قنوع ❤ #كاريس_نقيبتي الأستاذ زهير رمضان ( نقيب الفنانين ) إن الحديث عّن قانون ( جديد ) ..!!يمنع النجمة…

Posted by ‎نجوم Stars‎ on Tuesday, August 25, 2020

كذلك تمكنت صفحة “الست جاكلين” على “فيسبوك” من إيجاد أفضل رد، تدحض فيه ادعاءات رمضان، حيث عثرت ضمن أرشيف المقابلات المصورة لكاريس بشار، فيديو تتحدث فيه عن تحصيلها العلمي، حيث أشارت إلى أنها حصلت على شهادة الثانوية العامة، عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها، وأنها أعادت تقديم البكالوريا سنة 2002 بالفرع الأدبي لتتمكن من دخول الجامعة، وأنها قامت بعد ذلك بالالتحاق بكلية الآداب في جامعة دمشق، فرع الأدب العربي، لكنها لم تكمل الدراسة، كما أنها التحقت بكلية الإعلام التعليم المفتوح بعد ذلك، ولم تكمل الدراسة أيضاً. وهذا الفيديو أعادت نشره العديد من الصفحات السورية، وتداوله عدد كبير من الفنانين أيضاً للرد على رمضان.

قد يعجبك ايضا