تونس: حركة "النهضة" تقرر منح الثقة لحكومة المشيشي

أكد رئيس مجلس شورى حركة “النهضة” التونسية، عبد الكريم الهاروني، في تصريح لـ”العربي الجديد”، ليل الإثنين-الثلاثاء، أنّ الحركة قررت منح الثقة لحكومة هشام المشيشي.

وأضاف الهاروني، في مؤتمر صحافي انتظم بمقر الحركة، منتصف الليل، أنّ “النهضة ستكون حريصة على توفير حزام سياسي للحكومة لتتمكن من العمل”، مبيّناً أنه “سيتم العمل على تطوير الحكومة لتستجيب لتطلعات التونسيين”، رغم تأكيده أنّ الحركة “غير راضية لا على المشاورات ولا على تركيبة الحكومة، وهي متمسكة بحكومة سياسية تعبّر عن إرادة الناخبين، إلا أن الحركة دعت كتلتها النيابية للتصويت لفائدة الحكومة واختارت الخيار الأقل ضرراً، حتى لا تتعطل البلاد أكثر”.

واعتبر أنّ “الجدل الذي رافق خيارات التصويت للحكومة من قبل الأحزاب يدل على صعوبة الخيار، ولا بد من الذهاب للإنجاز والعمل”.

إقرأ أيضا

وأوضح أنّ “هذه الدورة انعقدت في ظرف دقيق، وفي ظل أزمة سياسية غير مسبوقة ولا بد من الخروج منها”، لافتاً إلى أن “من يقرر منح الثقة من عدمها هو البرلمان”.

وقال الهاروني إن “مبادرة رئاسة الجمهورية، والحوار مع الأحزاب، كانت متأخرة وبعد الإعلان عن الحكومة”، وإنه كان يفضل “لو كانت هذه المبادرة في وقت سابق”، لافتاً إلى أن “هناك أغلبية للتصويت لصالح الحكومة”.

وأشار إلى أنّ الحركة تنتظر النظر في الضمانات التي سيقدمها رئيس الحكومة في جلسة منح الثقة صباحاً.

قد يعجبك ايضا