قيود على المناسبات بتركيا احترازاً من كورونا

تبدأ ولاية إسطنبول، منذ اليوم الإثنين، بتشديد الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا واتخاذ تدابير جديدة تتعلق بحفلات الزفاف والخطوبة.

وتنصّ القرارات الجديدة التي نشرها موقع ولاية إسطنبول بعدم السماح بإقامة حفلات الزفاف والحناء والخطوبة والختان والمناسبات المماثلة في كل الأماكن المغلقة، ومنع الأنشطة مثل الألعاب والرقص أو تقديم الطعام والشراب بجميع أشكاله، باستثناء المياه المعبأة.

وجاء بالتدابير التي اطلع عليها”العربي الجديد”، عدم السماح للأشخاص فوق عمر 65 عامًا- باستثناء الأقارب من الدرجة الأولى والثانية للعروسين-والأطفال تحت عمر 15 عامًا، بحضور مراسم الزواج والخطوبة، إضافة إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية مثل المسافة والتباعد الاجتماعي والنظافة والكمامة في مراسم الخطوبة والزفاف.

ونصّ البيان على فرض غرامة مالية على الذين لا يلتزمون بالإجراءات الجديدة.

من جهته، وجه وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة رسالة حازمة للمواطنين بعد ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا، مؤكداً “عدم التراخي في الامتثال للتوصيات والتعليمات”، داعياً الأتراك للالتزام بتدابير الوقاية والسلامة، لأن “الحالات الحرجة المصابة بكورونا بدأت بالارتفاع ووصلت 917 حالة فيما استقر معدل حالات الالتهاب الرئوي بنسبة 7.4%”.

وكانت الـ 24 ساعة الأخيرة قد شهدت، بحسب الوزير التركي، ارتفاع عدد الحالات النشطة بمقدار 546 مريضاً، بعد أن أجرت الوزارة ما يقارب من 7 ملايين فحص لفيروس كورونا منذ بداية الجائحة في شهر مارس/ آذار الماضي.

إقرأ أيضا

وتأتي تدابير ولاية إسطنبول بعد الإجراءات الاحترازية التي فرضتها وزارة الداخلية في 26 آب/أغسطس الجاري، على 14 ولاية تركية، بعد وصول عدد المصابين بفيروس كورونا في عموم تركيا حسب آخر تحديث لموقع وزارة الصحة التركية، 265 ألفًا و515 مصابًا، وتخطى عدد المتوفين الستة آلاف، بينما وصل عدد المتعافين إلى 241 ألفًا و809 أشخاص.

كما فرضت وزارة الداخلية التركية أول من أمس، تدابير جديدة على المناسبات الاجتماعية في” أضنة، أنقرة، أغري، بورصة، كوروم، ديار بكر، أرزوروم، غازي عنتاب، قيصري، قونية، ماردين، أورفا، فان، يوزغات”.

ويقول مدير مركز الدراسات الاستراتيجية بإسطنبول، محمد كامل ديميرل لـ”العربي الجديد” إنه نتيجة التساهل بالإجراءات، عاد عدد الإصابات فيروس كورونا للارتفاع، وسجل يوم أمس، 1482 منها 42 حالة وفاة.

ويرى ديميريل أن بلاده ستعاود تشديد بالإجراءات، إذ لن يكون دوام مدرسي وجهاً لوجه، بل سيبدأ منذ اليوم الاثنين التعليم عن بعد، ليكون 21 سبتمبر/أيلول دوام وجه لوجه لصفوف الشهادتين”الثاني الإعدادي والثاني الثانوي” ودراسة الوضع بعد ذلك على حسب انتشار الوباء أو انحساره.

وحول ما قيل عن اتهام رئيس الجمعية الطبية التركية سنان أديامان، وزارة الصحة التركية بإخفاء البيانات الحقيقية المتعلقة بضحايا فيروس كورونا في تركيا، يشير ديميريل، أن تركيا التي أرسلت مساعدات طبية إلى 54 دولة لمكافحة كورونا ودشنت مستشفيات خاصة وتصدر كمامات وأجهزة تنفس، ليس في صالحها أن تقصر بفحص المصابين أو تخفي أية إصابات.

وبحسب تصريح سابق لرئيس قسم علم الاجتماع في جامعة ابن خلدون في إسطنبول، رجب شان تورك، تراجع معدل الزواج بتركيا خلال النصف الأول من العام الجاري إلى 150 ألف عقد قران، علماً أن متوسط عدد الزيجات في البلاد سنوياً هو 570 ألفاً، ولكن المتوقع خلال النصف الثاني من العام، أن يشهد ارتفاعاً في عدد الزيجات، وأوضح شان تورك أن متوسط نسبة الزواج في تركيا هو نحو 4 في المائة من عدد السكان وحالات الطلاق نحو 130 ألف حالة سنوياً.

قد يعجبك ايضا