14 قتيلاً إثر مرور الإعصار لورا في الولايات المتحدة

قضى 14 شخصاً على الأقل عندما ضرب الإعصار لورا مناطق في ولايتي لويزيانا وتكساس بجنوب الولايات المتحدة، حسبما أعلنت السلطات والإعلام المحلي الجمعة.

وأكّد حاكم لويزيانا، جون بيل إدواردز، مقتل عشرة أشخاص على الأقل في ولايته، قضى نصفهم تسمماً بأول أوكسيد الكربون المنبعث من مولدات كهرباء استخدمت داخل المنازل بعدما ضرب الإعصار اليابسة الخميس الماضي. والوفيات الأربع الأخرى نجمت عن سقوط أشجار على منازل مواطنين، وفق إدواردز، فيما قضى رجل إثر غرق مركبه في العاصفة. وحُرم 464 ألفاً و813 مشتركاً الكهرباء في لويزيانا يوم الجمعة، وفق الموقع الإلكتروني المختصّ “باوراوتيدج”.

 

إقرأ أيضا

ونجت تكساس إلى حد كبير من الإعصار الذي تراجعت قوته، وثلاث من الوفيات الأربع في الولاية، نجمت عن التسمم بأول أوكسيد الكربون المنبعث من المولدات، وفق تقارير. أولئك الضحايا الذين يعتقد أنهم مشرّدون، كانوا قد لجأوا إلى صالة بلياردو في بلدة بورت آرثر، بجنوب شرق الولاية، ونقلوا مولد الكهرباء إلى داخلها، وفق صحيفة بومونت انتربرايز. وذكرت وسائل إعلام محلية الجمعة إنّ رجلاً لقى حتفه في إيست تكساس، دون تأكيد ما إذا كان من الضحايا المباشرين للإعصار. وقالت شبكة “سي بي إس” إنّ الرجل قضى لدى سقوط شجرة على منزله المتنقل في هيمبيل.

وكانت السلطات في هايتي قد أعلنت أنّ حصيلة ضحايا العاصفة الاستوائيّة “لورا” التي اجتاحت البلاد، الأحد الماضي، ارتفعت إلى 31 قتيلاً على الأقلّ.
(فرانس برس)

قد يعجبك ايضا