وفاة الرضيع أيوب في مستشفى قابس : تفاصيل أليمة جديدة يرويها والده

قال والد الرضيع أيوب (أصيل الحامة) الذي توفي في المستشفى الجهوي بقابس إن الحالة الصحية لابنه البالغ من العمر سنة و4 أشهر، قد تعكّرت فجأة فقام بنقله إلى طبيب خاص، والذي قام بدوره بتوجيهه إلى المستشفى المحلي بالحامة نظرا لأن حالته تتطلب وضعه تحت جهاز التنفس الاصطناعي.
وأضاف في مداخلة له اليوم على راديو “الجوهرة أف أم” أنه تم نقل ابنه من المستشفى المحلي بالحامة إلى مستشفى قابس عن طريق سيارة اسعاف، لكن الإطار الطبي رفض استقباله بتعلّة أنه قادم من الحامة التي تشهد تفشيا لفيروس “كورونا”، مما اضطر الممرضة التي كانت قد رافقته من مستشفى الحامة إلى وضع جهاز التنفس له بمفردها قبل أن يطلبوا من زوجته التي كانت تفترش الأرض هي ورضيعها وضعه بنفسها.
وأوضح أنه بعد ساعات طويلة من الإهمال، تدخل مدير مستشفى قابس وتم نقل ابنه إلى العناية المركزة، لكنه فارق الحياة.
وتابع أن التحليل الخاص بطفله صدر يوم أمس ووردت نتائجه سلبية، مشيرا إلى أنه سيتقدم بقضية في الغرض.

قد يعجبك ايضا