تايلور سويفت تتبرّع للطالبة فيتوريا لاستكمال دراستها

 قالت طالبة حصلت على تبرع بقيمة 23 ألف جنيه إسترليني من نجمة البوب تايلور سويفت لاستكمال دراستها، إنّها شعرت بسعادة لا توصف لتلقيها التبرع السخي.وكانت فيتوريا ماريو (18 سنة) قد دشنت حملة لجمع التبرعات عبر الإنترنت بعد أن تيقنت من أنّها لن تستطيع تحمل تكاليف الالتحاق بدورة الرياضيات في جامعة «ووريك» البريطانية. ولأنّ ماريو انتقلت إلى المملكة المتحدة قادمة من البرتغال قبل أربع سنوات فقط، فقد كانت غير مؤهلة قانوناً بعد للحصول على قروض أو منح، ولذا فقد وعدت تيلور بالتّخرج من الدورة بأعلى الدرجات «لتجعلها فخورة» بها، حسبما ذكر موقع «بي بي سي». وفي حديث لراديو «بي بي سي» في لندن، قالت ماريو: «لم أكن أعرف ماذا أفعل، وحتى صيغة رسالتها لي كانت لطيفة حقاً». وأضافت: «لا أعرف كيف رأت سويفت ذلك. كانت المفاجأة ستكون أقل وقعاً إذا كان المتبرع شخصاً من المملكة المتحدة».

إقرأ أيضا

وكتبت المغنية الأميركية التي جاءت 16 أغنية من أغانيها من ضمن أفضل 10 أغانٍ بريطانية خلال السنوات الماضية، رسالة على صفحة ماريو لجمع التبرعات حيث أكدت تبرعها. في ذلك الوقت، كانت ماريو قد وصلت الى نصف المبلغ المستهدف وهو 40 ألف جنيه إسترليني. هنا كتبت سويفت قائلة: «فيتوريا، لقد قرأت قصتك بالمصادفة على الإنترنت، ووجدت في قصتك إلهاماً كبيراً بفضل تفانيكِ وعزيمتك وأرغب في تحويل أحلامك إلى حقيقة». وأضافت: «أريد أن أقدم لك بقية المبلغ الذي تريدينه. حظ سعيد في كل ما تفعلينه. مع خالص محبتي لك… تايلور». ومن جانبها، أكدت ماريو: «أريد أن أشكرها من كل قلبي». عند القدوم إلى المملكة المتحدة، كان على الفتاة المراهقة اتخاذ القرار الصعب بمغادرة البرتغال، حيث تعيش والدتها.

وقالت إن عائلتها لا تستطيع تحمل نفقات إعالتها وإنها بحاجة إلى الأموال للمساعدة في دفع تكاليف الإقامة وجهاز كومبيوتر محمول والكتب المدرسية وتكاليف المعيشة العامة. وقالت إنه على الرغم من عدم قدرتها على التحدث باللغة الإنجليزية عندما انتقلت إلى المملكة المتحدة في عام 2016، فإنها تركت المدرسة رغم حصولها على الدرجات الكاملة في جميع المواد الدراسية. وسبق أن قدمت سويفت العديد من التبرعات إلى المعجبين بعد أن قرأت قصصهم على الإنترنت، منهم مصور من نيويورك طلب الدعم المالي عبر موقع «تامبلر».

قد يهمك ايضـــًا :

 

قد يعجبك ايضا