Business is booming.

اعتقالات جديدة لـ"قسد" في الرقة بهدف التجنيد

اعتقلت “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، مساء أمس الثلاثاء، مجموعة من الشبان في عملية مداهمة بريف الرقة الشرقي شمال شرقي سورية، بينما قتل شاب خلال محاولته الهرب من إحدى النقاط العسكرية التابعة للمليشيات بناحية منبج في ريف حلب.

وذكرت مصادر مقربة من “قسد”، لـ”العربي الجديد”، أنّ قوات الأمن التابعة للأخيرة بقيادة “وحدات حماية الشعب” الكردية اعتقلت 15 شاباً على الأقل في بلدة الحوس بريف الرقة الشرقي، بعد مداهمة البلدة وقطع الطرق عنها من الجهاتكافةً.

وأضافت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن المعتقلين تم نقلهم إلى معسكر التدريب التابع للمليشيات في ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي الغربي، والذي يعد مركز التجنيد الأبرز التابع لـ”قسد” في المنطقة.

وكانت “قسد” قد شنت، خلال الأسبوع الماضي، عدة حملات اعتقال في مدينة الرقة وريفها، وخاصة في ريفها الشرقي حيث طاولت الاعتقالات عشرات الشبان.

إلى ذلك، تحدثت مصادر محلية عن مقتل شاب جراء إطلاق الرصاص عليه من قبل حرس تابع لـ”قسد”، وذلك خلال محاولته الهروب من نقطة عسكرية تابعة للمليشيات في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وذكرت المصادر، لـ”العربي الجديد”، أن الشاب تم اعتقاله سابقاً خلال حملات “قسد”، وبعد تجنيده تم وضعه في إحدى النقاط العسكرية بناحية قرية سد تشرين التابعة لمنبج، حيث يشرف على تلك النقطة “مجلس منبج العسكري”.

وحاول الشاب الهرب برفقة شابين آخرين، وفق المصادر، يوم أمس الثلاثاء، وعند اكتشاف أمرهم قام حرس النقطة بإطلاق النار عليهم، ما أدى إلى مقتل الشاب وإصابة الاثنين الآخرين بجروح.

وذكرت المصادر أيضاً أنّ أهالي الشاب قاموا بالاحتجاج والهجوم على النقطة التي تتبع لـ”قسد”، حيث قام عناصرها بإطلاق النار في الهواء بهدف تخويف الأهالي وإبعادهم عن المنطقة.

وعلى الرغم من إعلان “قسد” هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي عسكرياً في سورية بالتعاون مع التحالف الدولي بقيادة واشنطن، إلا أن “قسد” تستمر في عمليات التجنيد الإجباري تحت شعار “واجب الدفاع الذاتي”، وعلى خلفية ذلك اعتقلت المليشيات آلاف الشبان في عموم المناطق التي تسيطر عليها.