محكمة إسرائيلية تدين عارضة الأزياء بار رفائيلي بالتهرب الضريبي

أدانت محكمة في تل أبيب، الإثنين، عارضة الأزياء الإسرائيلية بار رفائيلي ووالدتها تسيبي بالتهرب الضريبي وأكد متحدث باسم المحكمة أنه بموجب صفقة اعتراف بالذنب وقعت بار ووالدتها عليها الشهر الماضي مع النيابة العامة، قبلت رفائيلي تمضية 9 أشهر بالخدمة المجتمعية ودفع غرامة 2.5 مليون شيقل (730 ألف دولار) وكذلك 8 ملايين شيقل (2.3 مليون دولار) متأخرات ضريبية. وبموجب الصفقة، يجب على والدتها أن تمضي 16 شهراً في السجن ودفع 2.5 مليون شيقل غرامة أيضاً، حسبما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

ولم تعلن رفائيلي عن دخل بملايين الدولارات حققته بين العامين 2009 و2012 وقالت عارضة الأزياء، البالغة 35 عاماً، إنها لم تكن مقيمة بشكل دائم في إسرائيل في تلك السنوات، لكن المحكمة وجدت غير ذلك كما أن والدتها سجلت شققاً تمتلكها ابنتها بأسماء مختلفة، وذاع صيت رفائيلي في 2007 عندما كانت أول عارضة أزياء إسرائيلية تظهر على غلاف مجلة «سبورتس إيلاستريتد». وتُعرف أيضاً بعلاقتها بنجم السينما الأميركي ليوناردو دي كابريو، لكنهما انفصلا في 2011.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

توقيف المتهم بالتحرش بفتيات الجامعة الأميركية في مصر وجارٍ عرضه على النيابة

"النيابة العامة" المصرية تأمر بحبس المتهمتيْنِ "شيري هانم" و"زمردة"لانتهاكهما حُرمة الحياة الخاصة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.