Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

نهاية موسم صاخب: تتويج أبطال واعتزال نجوم

لم يكن موسم 2018-2019 عادياً، بل شهد الكثير من اللحظات المُميزة في عالم كرة القدم التي تركت أثراً كبيراً لدى الجماهير حول العالم، وتداولتها الصحف الرياضية العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي على مدى تسعة شهور من المنافسات.
أبطال الدوريات 2019

انتهى موسم 2018-2019، بتتويج نفس الأبطال تقريباً في معظم الدوريات الأوروبية، لتؤكد هذه الأندية سيطرتها المحلية المُستمرة منذ سنوات. ففي إيطاليا حافظ فريق يوفنتوس على لقب الدوري، وهذه المرة بقيادة المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي خاض موسمه الأول في الملاعب الإيطالية.
أما في إسبانيا، فرفض فريق برشلونة التنازل عن عرش "الليغا"، وحافظ على لقبه للعام الثاني توالياً بقيادة نفس المدرب إرنستو فالفيردي. والمفارقة كانت بفشل النادي "الكتالوني" في المحافظة على لقب كأس ملك إسبانيا، الذي خسره أمام فالنسيا وفقد "الثنائية" المحلية.
في المقابل لم ينجح أي فريق من انتزاع لقب بطولة الدوري الفرنسي من باريس سان جيرمان، المُستمر في السيطرة على الكرة الفرنسية في السنوات الأخيرة دون منافسة جدّية من أحد. وهو اللقب الثامن في تاريخ النادي "الباريسي" على صعيد بطولة الدوري الفرنسي.
وربما المنافسة الأبرز كانت في منافسات "البريميرليغ" بين فريقي ليفربول ومانشستر سيتي، التي استمرت حتى الجولة الأخيرة. وفي النهاية حسم فريق المدرب بيب غوارديولا اللقب وحافظ عليه للعام الثاني توالياً، وحرم ليفربول من رفع اللقب بعد 29 سنة من الانتظار.
وأبرز ما تحدثت عنه الصحف الرياضية العالمية، هو عدد النقاط الذي حققه مانشستر سيتي والذي بلغ 98 نقطة، بفارق نقطة عن ليفربول الذي تعرض لخسارة واحدة فقط في الموسم ولم يظفر باللقب.
لكن خسارة لقب "البريميرليغ" عوضها النجاح الباهر لفريق ليفربول، بعد الظفر بلقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ عام 2005، ليعود الفريق الإنكليزي إلى منصات التتويج الأوروبية بقيادة المدرب الألماني يورغن كلوب. يُذكر أن النهائي جمع فريقي ليفربول وتوتنهام، وانتهى بتتويج الأول بعد تسجيله هدفين نظيفين.
تتويج منتخبات

بعد صيف 2018، الذي شهد تتويج منتخب فرنسا بلقب بطولة كأس العالم في روسيا، لم يكن صيف عام 2019 خالياً من البطولات العالمية التي شهدت تتويج منتخبات بالألقاب. بدايةً من المنتخب البرتغالي الذي حقق لقب بطولة دوري الأمم الأوروبية وذلك بعد الإطاحة بالمنتخب الهولندي في المباراة النهائية.

وبعد البرتغال، جاء دور المنتخب البرازيلي في التربع على عرش قارّة أميركا اللاتينية، وذلك بعد التتويج بلقب بطولة "كوبا أميركا" 2019. وقدم منتخب "السامبا" عرضاً كروياً قوياً، ونجح في حصد اللقب القارّي متفوقاً على منتخب بيرو في المباراة النهائية، لترفع البرازيل اللقب التاسع على صعيد "كوبا أميركا" في تاريخها.
وشهد صيف عام 2019، تتويج سيدات منتخب أميركا بلقب مونديال السيدات عن جدارة واستحقاق، بعد العرض الكروي المُتميز الذي قدمته السيدات الأميركية. وبرز في الواجهة النجمة ميغان رابينو، التي خطفت الأضواء من الجميع بأدائها العالمي، وتسجيلها الأهداف في جميع المباريات التي شاركت فيها، بالإضافة لردّها على الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورفض زيارة البيت الأبيض بعد التتويج باللقب.
وختم منتخب الجزائر الموسم الكروي عبر تتويجه بلقب بطولة كأس "أمم أفريقيا" 2019، وأبهر منتخب "محاربو الصحراء" الجماهير حول العالم بطريقة اللعب، والأداء المُتميز الذي صنعه المدرب جمال بلماضي.
وبهذا التتويج رفعت الجزائر اللقب الأفريقي للمرة الثانية في تاريخها بعد انتظار دام 29 سنة، وبهذا الإنجاز أكملت الجزائر مجموعة المنتخبات المُتوجة عام 2019، لينتهي الموسم بتتويج عربي في كرة القدم.
اعتزال نجوم

في كل موسم كروي تعتزل نجوم وتُغادر ملاعب كرة القدم نهائياً، وفي موسم 2018-2019، ودّعت الجماهير عدداً من الأسماء البارزة التي غيّرت الكثير في كرة القدم خلال مسيرتهم الاحترافية.
وودعت الجماهير نجمي فريق بايرن ميونخ الألماني، الفرنسي فرانك ريبيري والمهاجم الهولندي أريين روبن بعد مسيرة رائعة ومُتميزة للنجمين مع النادي "البافاري". كما أنهى المدافع أندريا بارزاغلي مسيرته الاحترافية مع فريق يوفنتوس الإيطالي، بعد سنوات طويلة من التميز والعطاء في الملاعب الإيطالية.
كما شهد موسم 2018-2019، إنهاء المهاجم الهولندي روبن فان بيرسي مسيرته الكروية، وذلك بعد أن لعب مباراته الأخيرة مع فريق فيينورد الهولندي. وفي قطر، أعلن النجم الإسباني تشافي إنهاء مسيرته الكروية والانتقال إلى عالم التدريب، وسيقود تشافي فريق السد انطلاقاً من موسم 2019-2020، وستكون أول مهمة تدريبية له.

وأخيراً أعلن المهاجم الإنكليزي بيتر كرواتش اعتزاله كرة القدم نهائياً أيضاً، وذلك بعد مسيرة مُميزة قضى معظمها في الملاعب الإنكليزية، وتنقل بين عدد من أندية "البريميرليغ". وربما أبرز ما تتذكره الجماهير عن كراوتش، هو مشاركته مع فريق ليفربول الإنكليزي بين سنوات 2005 و2008.
وكذلك خوضه تجربة جيدة مع فريق ستوك سيتي بين سنوات 2011 و2019، وخاض كرواتش خلال مسيرته الكروية 735 مباراة وسجل 205 أهداف في جميع البطولات التي شارك فيها على الصعيدين المحلّي والقارّي.

600 542 - نهاية موسم صاخب: تتويج أبطال واعتزال نجوم

قد يعجبك ايضا