عصام الشابي : الحكومة انشغلت بإطفاء حرائق البيت الداخلي

دعا الأمين العام للحزب الجمهوري، عصام الشابي، السبت، رئيس الجمهورية، قيس سعيد، إلى “المبادرة بتنظيم حوار بين مكونات الائتلاف الحكومي لتجاوز التصدع الحاصل بينها، والذهاب والدفع نحو استقرار حكومي فعلي يقطع مع المناكفات، ويتجه نحو معالجة القضايا الأساسية للبلاد”.
وفي تصريح لـ”وات” بمناسبة إشرافه مساء السبت، على ندوة نظمتها التنسيقية الجهوية للجمهوري ببن عروس حول الاقتصاد التضامني، اعتبر الشابي أن “رئيس الجمهورية، بموجب رمزية موقعه ومشروعيته الانتخابية، قادر على معالجة الانزياح الحاصل، وجمع مكونات الإئتلاف الحكومي في حوار بناء ومؤسس، وتنقية المناخ السياسي، والقطع مع عقلية التنازع التي باتت تهدد الحياة السياسية وتؤثر على فاعلية الحكومة والسلطة التنفيذية”.
وشدد على أن هذه المبادرة “أصبحت أكثر من ضرورية في هذه الفترة الحساسة، قبل الدفع في اتجاه انتخابات سابقة لأوانها لم تتوفر شروطها الموضوعية بعد”، على حد تقديره.
وتابع الأمين العام للحزب الجمهوري يقول “إن الحكومة بعد نجاحها في مقاومة وباء الكورونا انزاحت عن عملها”، لتنشغل بإطفاء ما أسماها ب”حرائق البيت الداخلي، وأصبحت غير قادرة على مواجهة الاستحقاقات المركزية والجهوية والذهاب لحلها”.
وفي نفس السياق، وصف عصام الشابي ما يحصل بالبرلمان ب”الفوضى والمهاترات والتنازع القائم على التنافي”، وهو ما أدى، وفق تعبيره، إلى “تشويه الحياة السياسية وترذيلها، ورسم صورة سيئة عن الواقع السياسي والحزبي بالبلاد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.