النوادي الليلية والكباريهات تفتح أبوابها مجددا

Editorial Department11 يوليو 2020
النوادي الليلية والكباريهات تفتح أبوابها مجددا


قرر وزير السياحة والصناعات التقليدية، تحيين المقرر المتعلق بالبروتوكول الصحي للسياحة التونسية، والسماح لكافة المؤسسات السياحية بالنشاط مع ضرورة احترام البروتوكول الصحي الذي كان يقتصر فقط على النزل والمطاعم السياحية ووكالات الأسفار.

وبموجب هذا القرار ستستأنف أنشطة النوادي الليلية ونوادي الرقص والكباريه بداية من يوم 10 جويلية 2020، بطاقة استيعاب قصوى للحرفاء لا تتجاوز 50 % بالفضاءات المغلقة، على أن لا تقل المساحة المخصصة لكل شخص عن :
*متران مربعان لكل شخص بحساب المساحة المخصصة للحرفاء بالنسبة لنوادي الرقص.
*متران مربعان لكل شخص بحساب المساحة المخصصة للحرفاء بالنسبة للنوادي الليلة.
*3 أمتار لكل شخص بحساب المساحة المخصصة للحرفاء بالنسبة لنوادي الرقص.
كما يسمح التعديل بإقامة الحفلات بالمؤسسات السياحية وذلك بنسبة لا تتجاوز 50 % من طاقة الاستيعاب بالفضاءات المغلقة، و100% بالفضاءات المفتوحة والخارجية.