Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

الديمقراطيون سيصوّبون على “5 جرائم لترامب” خلال جلسات الاستماع لمولر

نقلت شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية عن موظفين ديمقراطيين في لجان مجلس النواب الأميركي قولهم إن الشعب الأميركي سيدرك خطورة سلوك الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال جلسات الاستماع للمستشار الخاص السابق روبر مولر المقرر عقدها الأسبوع المقبل.

وقال موظف ديمقراطي باللجنة القضائية الخميس في مؤتمر صحافي استباقا لجلسات الاستماع إنه لا يتوقع أن يكون هناك كشف جديد أو مثير في الجلسات، لكن ما يهم هو وجود أدلة مروعة حول سلوك ترامب الإجرامي.

ومن المتوقع أن يمثل مولر علنا يوم الأربعاء المقبل لمدة ثلاث ساعات أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب، تليها جلسة لساعتين أمام لجنة الاستخبارات. وخلال تصريحه العلني في مايو/أيار بعد اكتمال التقرير، قال مولر إن الجلسات لن تتجاوز ما تضمنه التقرير.

وقال أحد موظفي لجنة الاستخبارات في مجلس النواب إن اللجان الديمقراطية ستركز حول الأدلة التي وجدها مولر وليس حول الاستنتاجات القانونية، مشددا على أن بعض الأدلة الحقيقية "مقلقة جدا"، وأنها لم تحظ بالاهتمام الكافي من الشعب إلى الآن.

ولم يثبت تقرير مولر أن حملة ترامب تآمرت أو نسقت مع الحكومة الروسية في تدخلها بانتخابات 2016، لكنه يشير إلى أن ترامب ليس بريئا وأنه ليس هناك أدلة كافية لمقاضاته. وبخصوص عرقلة العدالة، ترك مولر لوزير العدل وليام بار حرية اختيار ما إذا كان ينبغي توجيه تهم ضدّ ترامب أم لا، لكن بار رفض القيام بذلك، بناءً على الأدلة المقدمة وإرشادات وزارة العدل حول مقاضاة أي رئيس أميركي ما يزال في السلطة.

ونقلت"شبكة إن بي سي نيوز" عن موظفين في لجان مجلس النواب قولهم إن النواب الديمقراطيين يخططون لتسليط الضوء على 5 حالات على الأقل يعتقدون بوضوح أن ترامب اقترف جرائم فيها، مشيرين إلى أن ترامب وجه مراراً مستشاره في البيت الأبيض آنذاك دون ماكغان إلى إقالة مولر، وأمر ماكغان بإنكار تلقيه أوامر بإقالة مولر، وطالب مدير الحملة السابق كوري ليفاندوفسكي بتسليم رسالة إلى النائب العام آنذاك جيف سيشنز للحد من التحقيق لاستبعاد الرئيس، كما طلب من ليفاندوفسكي إخبار المدعي العام بأنه سيقال من منصبه إذا لم يجتمع معه.

ويعتقد الديمقراطيون في لجنة الاستخبارات، من جانبهم، أن الشعب الأميركي لديه فكرة "مغلوطة" بشأن تقرير مولر وأنهم يخططون لتسليط الضوء على التعاملات بين حملة ترامب وروسيا وويكيليكس، بما في ذلك إشارة التقرير إلى أن ترامب كان يعلم أن لدى ويكيليكس رسائل بريد إلكتروني ستلحق ضررا بمنافسة ترامب هيلاري كلينتون قبل أن تنشرها ويكيليكس.

وكان وزير العدل الأميركي قد اتهم الديمقراطيين بمحاولة خلق "مشهد عام" للفت الأنظار من خلال استدعاء المستشار الخاص روبرت مولر للشهادة أمام الكونغرس بشأن التحقيق المتعلق بمحاولات روسيا التأثير على الانتخابات الرئاسية في 2016.

وفي مقابلته مع وكالة "أسوشييتد برس"، قال وليام بار، إن "وزارة العدل الأميركية ستدعم مولر لو أبدى رغبته بعدم المثول أمام الكونغرس للإدلاء بشهادته، وإن الوزارة ستسعى لإعاقة أي محاولة من الكونغرس لاستدعاء فريق المستشار الخاص".

ولقت بار إلى أنه لا يعتقد أن مولر يجب أن يعامل بتلك الطريقة أو يعرض نفسه للاستجواب إذا كان لا يرغب بذلك.

وأوضحت "أسوشييتد برس" أن الديمقراطيين ينتقدون بار ويقولون إنه يعمل بمثابة محام شخصي لترامب، وليس كمدعٍ عام، مشيرة إلى أن رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، الجمهوري آدم شيف، وصف تصريحات بار يوم الاثنين "بغير المفاجئة".

600 496 - الديمقراطيون سيصوّبون على "5 جرائم لترامب" خلال جلسات الاستماع لمولر

قد يعجبك ايضا