Business is booming.

الأردن: زيادة العنف الأسري في ظل حظر التجول وإقبال على التدخين

أظهر استطلاع رأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الأردنية، أنّ غالبية الأردنيين وبنسبة 51% تأثروا بشكل سلبي جراء حظر التجول الذي فرض للحد من انتشار فيروس كورونا.

وكشف الاستطلاع الذي تمّ في الفترة من 20 إلى 26 إبريل/ نيسان الجاري، ونشر، أمس الإثنين، على عينة ممثلة للمجتمع الأردني، أنّ حظر التجول أدى إلى مشاحنات أو خلافات أو عنف داخل الأسرة، لدى أكثر من ثلث الأردنيين، بنسبة 34%، وأبرز أشكاله العنف اللفظي بـ17%، يليه العنف النفسي بـ 9%، ثم الإهمال بـ 6%. وقد حصلت حالات العنف من (1-3) عند 75% منهم، و19% حصلت عندهم حالات العنف أو الخلافات أو المشاحنات أكثر من 6 مرات خلال فترة حظر التجول.

وأشار إلى أن الأطراف الرئيسية في هذه الخلافات كانت الزوج والزوجة بنسبة 34%، الأب وأحد الإخوة الذكور بنسبة 13%، الإخوة والأخوات بنسبة 11%، الإخوة الذكور بين بعضهم بنسبة 10%.

ووفقاً للمصدر نفسه، فإنّ 25% من الأردنيين يعانون من المشاحنات والخلافات والعنف داخل الأسرة قبل حظر التجول، و33% من هذه الخلافات والمشاحنات كانت عنفاً لفظياً، و25% كانت خلافات زوجية، و18% كانت عنفاً نفسياً، و13% عبارة عن إهمال. وكان يحدث هذا العنف من (1-3) مرات بالشهر لدى 82% منهم، ومن (4-6) مرات في الشهر لدى 14% منهم.

كما أدى حظر التجول، وفق الاستطلاع، إلى زيادة وتيرة وتكرار المشاحنات والعنف الأسري عند 16% من الأردنيين، وأفاد 12% بأنهم تعرضوا للتعنيف خلال فترة حظر التجول من قبل أحد أفراد العائلة، ولجأ فقط 5% من الذين تعرضوا للعنف إلى طلب المساعدة.

وترى الغالبية العظمى من الأردنيين (66%)، أن المشاحنات الأسرية هي أمر طبيعي ومقبول، ويرى 16% من الأردنيين أنه يحق لأفراد الأسرة الأكبر سناً ممارسة العنف على الأفراد الأصغر سناً لأسباب تأديبية، ويوافق 9% على أنه يحق للذكور ممارسة العنف على الإناث لأسباب تأديبية.

وحول أكثر الأمور التي تقلق الأردنيين، أفادوا بأنّ فقدان العمل (الوظيفة) هو أكثر ما يقلقهم في المرحلة الحالية، كما بينت النتائج أن حظر التجول ساهم في زيادة نسبة التدخين والنرجيلة عند 52% من الأردنيين.

وأظهرت النتائج، أنّ أكثر من نصف الأردنيين 54%، لا يعرفون كيفية التواصل مع المؤسسات المعنية بتقديم الخدمات في حالة وقوع العنف الأسري أثناء حظر التجول.

وأثر فيروس كورونا بشكل سلبي على 34% من علاقات المواطنين الاجتماعية المتعلقة بالتواصل وزيارة الآخرين، فيما أثر ذلك بشكل إيجابي على 31% منهم، ولم تتأثر العلاقات الاجتماعية نتيجة انتشار كورونا لدى 36% منهم.

وأفاد 69% من الأردنيين بأنهم وأفراد أسرهم يقضون وقتهم على الهاتف خلال فترة حظر التجول، بالإضافة إلى 66% يقضونه في مشاهدة التلفاز، و56% في الجلوس مع الأسرة، و51% في الطبخ وصنع الحلويات، و44% في المساعدة في الأعمال المنزلية​.