Business is booming.

ليلى الهمامي : تلقيت تهديدات بالقتل والذبح والتنكيل بجثتي من قبل انصار المدعوة عبير موسي

كتبت المرشحة الرئاسية السابقة ليلى الهمامي تدوينة على حسابها في صفحة التواصل الاجتماعي الفيس بوك اتهمت فيها عبير موسي بإرسال ميليشيات تهددها بالقتل و قالت الهمامي :
“إلى وزارة الداخلية التونسية
اتلقّى منذ أشهر تهديدات بالقتل والذبح والتنكيل بجثتي من قبل اناس يعلنون ان السيدة عبير موسي هي التي ارسلتهم لإزاحتي من الساحة السياسية بعد أن أحرق مجهولون منزلي وحتى لا يبقى في الساحة السياسية سواها، تماما كما كانت تفعل المجرمة ليلى بن علي !!!!
هذا وقد تقدمت بشكاية الى وكيل الجمهورية ضدّ المدعوة عبير موسي وزوجها المتنكر في حسابات مستعارة واسماء عدة بصورة الرئيس السابق بن علي في عدة بروفايلات .
أحمّل وزارة الداخلية مسؤولية مقتلي ولو بعد مماتي، كونها على علم بملف قضايا الاعتداءات المتكررة التي اتعرض اليها والمحاضر الموثقة عندها بالدلائل والحجج.
أبقى على ثقة بأن القانون سيحفظ لي حقي وأنه سيطبّق على الجميع دون تمييز وأن هذه التهديدات بالقتل سوف تأخذها السلطات الأمنية وإدارة مقاومة الإرهاب بكامل الجدية والحزم.
هذا وأطلب بإلحاح من وزارة الداخلية حمايتي الشخصية خاصّة بعد حرق منزلي والسرقات والمضايقات المتكررة جدا التي أواصل التعرّض اليها كلما تحركت شرقا او غربا.
مرّة اخرى ، ومن خلال هذه الصفحة ،أُشهدُ العالم وأُشهِدُ التونسيين اني في خطر ، خطر الموت قتلا والتنكيل بجثتي من قبل انصار المدعوة عبير موسي النائبة في البرلمان.
مرّة أخيرة ، احمّل وزارة الداخلية مسؤولية ما سيحدث لي اذا استمرّت في تجاهل تهديدات جديّة بالقتل والتصفية ضدي كمواطنة تونسيّة.
د. ليلى الهمامي
الثاني من رمضان
2020 م”