Take a fresh look at your lifestyle.

كلب رافق فرقة الأنياب أنقذ تونس من كارثة في الحادث الارهابي بالبحيرة

أكدت مصادر أمنية أن حادثة التفجير الارهابي قرب السفارة الامريكية بتونس كادت تكون حصيلتها تكون أخطر لولا ردة فعل سريعة وقوية لفرقة الأنياب المتمركزة في بوابة غير بعيدة عن الحادث.

وقالت نفس المصادر أن الكلب المرافق للفرقة تفطن الى وجود متفجرات لدى منفذي الهجوم على الدراجة وهو ما جعل سيارة الفرقة تلاحقهما على جناح السرعة وهو ما اضطر الارهابيين الى تفجير جسديهما بحزام ناسف بعد انكشاف أمرهما دون التمكن من استعمال المتفجرات وهو ما أنقذ تونس فعلا من كارثة حقيقية لا قدر الله قد تزيد في حصيلة الخسائر بعد استشهاد ملازم أمن رحمه الله في التفجير الارهابي.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية