Take a fresh look at your lifestyle.

خطير/تفاصيل تحويل وجهة تلميذتين بالقيروان..وهذه حقيقة اغتصاب احداهما..

إثر حالة الاحتقان التي شهدتها معتمدية نصر الله بالقيروان، صباح اليوم الثلاثاء، على خلفية حادثة اختطاف تلميذتين من قرية النور من قبل صاحب شاحنة، أوضح والي القيروان، محمد بورقيبة، أنه تم العثور على إحدى التلميذتين في صحة جيدة بولاية سيدي بوزيد، بعد أن قام سائق شاحنة خفيفة بتحويل وجهتها إثر توقفه لايصالها الى محطة الحافلات صحبة زميلتها التي لاذت بالفرار عندما أحست ان الشاحنة لم تسلك الطريق المعتادة.
وبيّن، في تصريح لـ(وات)، أن التلميذة استنجدت عن طريق هاتفها بوحدات الحماية المدنية على الرقم الموحد 198 التي حلّت على عين المكان بمعية فرقة أمنية بسيدي بوزيد.
وأوضح أن التلميذتين (تدرسان بالسنة سابعة اساسي) امتطيتا صباح اليوم الشاحنة في اتجاه محطة الحافلات، إلا أن صاحب الشاحنة لم يسلك الطريق المطلوبة ما دفع احدى الفتاتين إلى القفز من الشاحنة والفرار لتتعرض الى اصابات نقلت على إثرها الى المستشفى، بينما قام صاحب الشاحنة بمواصلة السير ومعه التلميذة الثانية محوّلا وجهتها الى ولاية سيدي بوزيد.
وأكد أن الوحدات الأمنية تدخلت في الابان على إثر تلقيها بلاغا من أهالي نصر الله بشأن الحادثة، مضيفا ان الفتاة في صحة جيدة وهي حاليا متواجدة بمقر الفرقة الجهوية المكلفة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بمنطقة الامن الوطني بسيدي بوزيد التي تعهدت بالحادثة بحضور مندوب حماية الطفولة بسيدي بوزيد، واخصائي نفسي وولي التلميذة.
وأوضح انه سيتم إخضاع الفتاة للفحوصات الطبية والإحاطة النفسية لمزيد الاطمئنان على صحتها، بينما تجري الابحاث حاليا للقبض على صاحب الشاحنة، وفق تأكيده.
وندّد والي الجهة، في ذات السياق، بعملية الاعتداء التي تعرض لها رئيس مركز الحرس الوطني بنصر الله، مشددا على ضرورة اخذ الحيطة والحذر من قبل الأولياء والتنبيه على ابنائهم بعدم امتطاء اي وسيلة نقل مجهولة.
من جهة أخرى، أكد مصدر أمني مطلع لـ(وات) أن التلميذة أفادت في أقوالها للفرقة الجهوية المكلفة بالبحث في جرائم العنف ضد المراة والطفل منطقة الأمن الوطني بسيدي بوزيد بأنها تعرضت الى المداعبة من قبل صاحب الشاحنة وهو شاب ثلاثيني وليس من أصيلي معتمدية نصر الله وأنه اخلى سبيلها اثر ذلك، مؤكدة أنها لم تتعرض الى الاغتصاب.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية