Take a fresh look at your lifestyle.

التوقيع على التمديد في الاتفاقية القطاعية بين “الكنام” ونقابة أطباء القطاع الخاص إلى غاية 30 جوان القادم

التوقيع على التمديد في الاتفاقية القطاعية بين “الكنام” ونقابة أطباء القطاع الخاص إلى غاية 30 جوان القادم

تمّ، ظهر اليوم الثلاثاء، التوقيع على التمديد في الاتفاقية القطاعية بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض “الكنام” والنقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص إلى غاية 30 جوان المقبل، وذلك إثر التوصل إلى اتفاق يلبي بعض مطالب النقابة التي حذرت مؤخرا بتجميد العمل بهذه الاتفاقية بداية من 13 فيفري الجاري.

وأفاد رئيس النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص، سمير شطورو، في تصريح لـ (وات) أنه ” تمّ تمديد العمل بالاتفاقية القطاعية بين النقابة والصندوق إلى 30 جوان المقبل بعد اتفاق الطرفين على توسيع قائمة الأعمال الطبية التي يتكفل بها الصندوق على غرار العمليات الجراحية المتصلة بأورام الثدي، وأورام البروتساتا، وسرطان المستقيم، وسرطان الرئة، وجراحة الركبة الاصطناعية “.

كما تم الاتفاق، حسب شطورو، على فصل أتعاب الفريق الطبي والمصحة في بعض العمليات الجراحية كجراحة القلب والشرايين، والترفيع بداية من شهر جويلية المقبل في التعريفات المتعلقة ببعض الأعمال الطبية التي يتكفل بها الصندوق وعلى اختزال آجال خلاص أطباء القطاع الخاص من 120 يوما إلى 80 يوما وذلك بداية من غرة ماي القادم.

وبالنسبة إلى الترفيع في سقف المضمونين الاجتماعيين (200 دينار حاليا في السنة)، أكد رئيس نقابة أطباء القطاع الخاص، أن ممثلي الصندوق الوطني للتأمين على المرض أعربوا، اليوم، عن التزام الكنام بالترفيع فيه ” لكنه طالب بتأجيل ذلك إلى حين تشريك بقية الأطراف النقابية المعنية بهذا الترفيع”.

وسيتمّ الدخول في مفاوضات جديدة بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض والنقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص من أجل صياغة اتفاقية قطاعية جديدة بين الطرفين تدوم لسنوات وتتأخذ بعين الاعتبار مصلحة جميع الأطراف، وفق ما أكده شطورو.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية