قتلى وعشرات الجرحى جراء عراك جماعي وأعمال شغب جنوب كازاخستان

إقرأ أيضا

أعلنت حكومة كازاخستان أن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب عشرات آخرون، جراء عراك جماعي رافقته أعمال شغب الليلة ،الماضية بجنوبي البلاد، وصرح وزير الداخلية، يرلان تورغومبايف، أثناء موجز صحفي عقده اليوم السبت في عاصمة كازاخستان، نورسلطان، بأن العراك اندلع مساء أمس في محيط قرية ماساتشي بمقاطعة جامبيل، وشارك فيه أصلا نحو 70 شخصا.

وحمل الوزير محرضين مجهولين المسؤولية عن تأجيج النزاع من خلال نشر مقاطع فيديو ودعوات في مواقع التواصل الاجتماعي إلى المشاركة في الأعمال المخالفة للقانون، ما دفع نحو 300 شخص من قرى محيطة إلى الوصول لموقع الحادث والانضمام إلى أعمال الشغب التي امتدت أيضا إلى قريتين مجاورتين.

قد يعجبك ايضا