Take a fresh look at your lifestyle.

حقيقة تعرض أمير الكويت لوعكة صحية

 تداولت مواقع التواصل الاجتماعي الأيام القليلة الماضية أفادت بتعرض أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لوعكة صحية، فيما لم يصدر الديوان الأميري بيانا رسميا ليؤكد صحة الخبر من عدمه. وأكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، أن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، يتمتع بصحة جيدة، عقب أيام من تداول بعض النشطاء والحسابات الإخبارية أنباء عن دخول الشيخ صباح المستشفى، لإجراء فحوصات طبية لم يُكشف عن تفاصيلها.

وقال الغانم في تصريحات صحفية نقلتها وسائل الإعلام المحلية، إن ”الشيخ صباح بصحة جيدة وكل ما يثار من المغرضين بشأن صحته غير صحيح، سائلا الله أن يديم الصحة على سمو الأمير ويبقيه ذخرا للكويتيين“. وبادر الكويتيون على مدى الأيام القليلة الماضية بالدعاء للشيخ صباح، بالشفاء وأن يمنَ الله عليه بالصحة بعد حديثهم عن إجرائه فحوصا طبية دون أن يصدر أي بيان رسمي يؤكد هذه الأنباء أو يتطرق إلى صحة الأمير.

وتعرض الشيخ صباح الذي تجاوز التسعين عاما، لتدهور في حالته الصحية خلال الأشهر القليلة الماضية، دخل على إثرها أحد المستشفيات الأمريكية أثناء زيارة له فيها، لتستمر رحلة العلاج أكثر من شهر، قبل أن يعود إلى البلاد ويبدأ بالظهور الإعلامي بين الحين والآخر بعد غياب رافقه العديد من الشائعات آنذاك. وشارك الشيخ صباح في نهاية شهر يناير الماضي باحتفال ذكرى توليه مقاليد الحكم منذ 14 عاما، حيث بادر برفع علم البلاد في قصر ”بيان“، للإعلان عن بدء الاحتفالات الوطنية في الكويت وسط حضور كبار المسؤولين في البلد الخليجي. ويحظى الشيخ صباح وهو الحاكم الـ16 لدولة الكويت، بمحبة واسعة على المستوى الكويتي والخليجي، لُقب بـ“قائد الإنسانية“ من قبل الأمم المتحدة عام 2014، لسخائه الدائم مع أبناء بلده والشعوب الأخرى.

قد يهمك ايضـــًا :

أمير الكويت يلتقي أعضاء الحكومة الجديدة ويُؤكّد أنّ أمامهم مسؤوليات كبيرة

تشكيل حكومة جديدة برئاسة صباح الخالد الصباح

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية