أردوغان يُؤكِّد أنّ "صفقة القرن" تعدّ "مشروع احتلال" والقدس ليست للبيع

وصف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، "صفقة القرن" بأنها "مشروع احتلال"، وأكد أن "القدس ليست للبيع، وأن نظرة تركيا إلى فسطين هي نفس نظرة السلطان عبد الحميد الثاني".

وصرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، بأن خطة السلام المزعومة أو ما يعرف بصفقة القرن التي أعلن عنها ترامب لن تخدم السلام ولن تجلب الحل ونقلت "الأناضول" عن أردوغان قوله إن "القدس من مقدسات المسلمين ولا يمكن قبول خطة منحها لإسرائيل".

كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب ألقى كلمة، الثلاثاء الماضي، في البيت الأبيض، للإعلان عن "خطة السلام" المقترحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، المعروفة بـ"صفقة القرن"، وذلك بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.وقال ترامب في مستهل كلمته: اليوم إسرائيل تخطو خطوة كبيرة نحو السلام، خطة السلام المقترحة بين الإسرائيليين والفلسطينيين هي مسار قوي للأمام.

إقرأ أيضا

وأضاف: "الشعب الفلسطيني يستحق حياة أفضل بدلاً من أولئك الذين يستغلون وضعه من أجل نشر العنف والإرهاب" مشيرًا إلى أن نتنياهو أبلغه بأن خطته المقترحة أساس للتفاوض المباشر.

وأضاف أنه قال للرئيس الفلسطيني "إذا اختار السلام فإن أمريكا وغيرها من الدول ستكون على أهبة الاستعداد للمساعدة"، مضيفًا: "قلت لعباس إن الأراضي المخصصة لدولته الجديدة ستبقى مفتوحة ولن يحدث فيها أي مستوطنات لمدة 4 سنوات".

قد يهمك ايضا:

المعارضة التركية تتوحد خلف إمام أوغلو في انتخابات اسطنبول

أردوغان يتوقّع دعم "الناتو" لعمليات التنقيب التركية في المتوسط

 

 

قد يعجبك ايضا