Take a fresh look at your lifestyle.

سيف الدين مخلوف: نشترط الداخلية والعدل وكان لزم الخارجية والدفاع لقبول حكومة إلياس الشاهد

اعتبر رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف اليوم الأحد 26 جانفي 2020 أنّ حكومة إلياس الفخفاخ هي نفسها حكومة يوسف الشاهد، مشددا على أنّ حزبه لن يشارك فيها إلاّ إن توفرت له 6 حقائب وزارية على الاقل.

وقال مخلوف في تدوينة نشرها في ساعة متأخرة من يوم أمس على صفحته الرسميّة بموقع “فايسبوك” “مللخر وعللخر…لن نقبل بحكومة إلياس الشاهد ولا بحكومة يوسف الفخفاخ إلاّ اذا أخذنا الداخلية والعدل والاصلاح الإداري والصناعة والطاقة والشباب والرياضة … وكان لزم الخارجية والدفاع”.

وسبق أنّ عبّر مخلوف عن قرار الحزب بعد المشاورات الأولى التي دارت بين رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ وبقية الأحزاب السياسية والكتل النيابية يوم 23 جانفي الجارية اذ قال مخلوف حينها إنّ ” الائتلاف سيساند الحكومة المقبلة شرط انخراطها في المسار الثوري والقطع مع منظومة 2014 و2019 وأنه في صورة عدم توفر هذا الشرط فإن موقع الائتلاف سيكون في المعارضة”.

وأضاف أنّه “قدم للفخفاخ رؤية الائتلاف بخصوص الحكومة وبرنامجها وخاصة النقاط التي لا يمكن النقاش فيها دون الاستجابة لها على غرار المسائل المتعلقة بالسيادة وفصل الأمني عن الاداري وإلغاء الاجراءات الظالمة وإعادة كرامة التونسيين وفتح ملف المشاريع الكبرى وتصفية تركة الاستعمار”، مشيرا إلى أن” الفخفاخ لم يبد معارضة لهذه التصورات”.

وتابع أنه “عبر للفخفاخ عن تخوفه من أن تكون الحكومة المقبلة امتدادا للحكومة السابقة التي استعملت وسائل الدولة لضرب خصومها ولمساندة حزب ومرشح معينين” معتبرا أن أولوية الائتلاف تتمثل في برنامج الحكومة و”رجوع الطرح الثوري “

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية