Take a fresh look at your lifestyle.

غوارديولا.. ناجح بالتدريب فاشل بقيادة “السيارات”!

يُعد الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي، أحد أعظم المدربين، الذين مروا في تاريخ الساحرة المستديرة، بسبب البطولات المحلية والقارية التي حققها مع الفرق التي أشرف عليها، وعلى رأسها برشلونة وبايرن ميونخ، لكنه أظهر فشلاً كبيراً بالاعتناء بسياراته واقتنائها وقيادتها.
وكشف الكاتبان لو مارتين وبول بالوس في كتابهما "بيب السيتي: كيف تصنع فريقاً خارقاً"، أن المدرب الإسباني غوارديولا قد خرّب أربع سيارات فاخرة للغاية وباهظة الثمن، منذ توليه الإشراف على الجهاز الفني للفريق الإنكليزي.
وامتلك غوارديولا، مع بداية مسيرته بالجهاز الفني لنادي مانشستر سيتي، سيارة مرسيدس نوع "جي إل إي" بقيمة 93 ألفا و640 يورو، و رينج روفر يبلغ سعرها 175 ألفا و575 يورو، وبنتلي نوع "جي تي إكس 700" بقيمة 234 ألفا ومئة يورو، وميني كوبر يصل سعرها إلى 35 ألفا و113 يورو، لكنها لم تصمد طويلاً مع المدرب الإسباني.
وقال لو مارتين وبول بالوس في كتابهما: "يتمتع المدرب الإسباني بيب غوارديولا بسمعة طيبة للغاية، منذ فترة وجوده مع نادي برشلونة، لكنه يُعد سائقا سيئا قليل الحظ للغاية"، في إشارة إلى تخريبه 4 سيارات باهظة الثمن.
وأوضحا بأن المرايا الخلفية لسيارات المدرب الإسباني لا تدوم طويلا معه، بالإضافة إلى قيامه بتعبئة سياراة الرينج روفر بوقود الديزل بدلاً من البنزين، وقام بتحطيم سيارة بنتلي نوع "جي تي إكس 700" بقيمة 234 ألفا ومئة يورو. 600 152 - غوارديولا.. ناجح بالتدريب فاشل بقيادة "السيارات"!

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية