Take a fresh look at your lifestyle.

دييغو العملاق ينجب 2000 سلحفاة ويعود إلى الإكوادور

يعود في مارس/ آذار المقبل "دييغو"، وهو ذكر سلحفاة عملاقة ساهم في إنقاذ فصيلته من الانقراض، إلى حياته البرية بجزيرته الأصلية في أرخبيل غالاباغوس في جمهورية الإكوادور.

وكان قد تم انتقاء "دييغو" و13 مرشحاً آخرين للانضمام إلى برنامج علمي انطلق في الستينيات، بهدف تشجيع عملية التكاثر لهذا النوع من السلاحف العملاقة، كما أورد موقع "بي بي سي".

وقد أتم البرنامج أهدافه ووصل إلى نهايته، إذ حقق نجاحاً بإنجاب ما يربو على 2000 وليد.

وكان "دييغو" صاحب الفضل الأكبر في تحقيق هذه النتيجة حيث أنه ووفقاً للتقديرات يعتبر والد نحو 40% على الأقل من السلاحف التي وُضعت (نحو 800 من المواليد من نسل دييغو).

وقد وصل عمر "دييغو"، صاحب القدرة الجنسية العالية إلى 100 عام، وفق ما أعلنت حديقة غالاباغوس الوطنية، والتي تعتقد أنه غادر الجزيرة قبل 80 عامًا من أجل "رحلة العمل" التي أتمها على أكمل وجه.

قال خورخي كاريون، مدير الحديقة "هناك شعور بالسعادة لإمكانية إعادة تلك السلحفاة إلى بيئتها الطبيعية".

600 136 - دييغو العملاق ينجب 2000 سلحفاة ويعود إلى الإكوادور

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية