Take a fresh look at your lifestyle.

دافوس 2020 …غياب الرئيسين الأميركي والصيني

تغيب قضايا العولمة والانفتاح الاقتصادي عن أجندة المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس 2020" الذي يعقد في الأسبوع الثالث من شهر يناير الجاري بسويسرا. ويتناول المنتدى، حسب البيان الصادر على موقعه، ستة مواضيع رئيسية ستطرح للنقاش في منصات الحوار.
وهذه المواضيع، هي المناخ والبيئة، وكيفية تحفيز الأعمال التجارية للاستثمار في مشاريع الطاقة النظيفة، وحماية البحار والغابات من التلوث، وتخليص الاقتصاد العالمي من أعباء الديون، وتحفيز النمو البناء في الاقتصادات، وبناء توافق دولي لتطوير "الثورة التقنية الرابعة"، وتفادي حدوث حرب تقنية.
وعلى الصعيد الاجتماعي، سيتناول المنتدى إمكانية تدريب وتطوير مهارات مليار شخص في العالم في العقد المقبل. كما يستهدف المنتدى استخدام منصات الحوار لنزع فتيل التصعيد الجاري بين الصين وأميركا في محاولة لحل النزاعات الساخنة في العالم. وتشجيع مجتمع الأعمال للاستثمار في الثورة الصناعية الرابعة.
ويعقد المنتدى بقرية دافوس الواقعة في جبال الألب المحاطة بالثلوج، بين 21 و24 يناير/ كانون الثاني. ومن المقرر أن تحضر المنتدى هذا العام نحو 3000 شخصية سياسية ومالية من أنحاء العالم.
ومن غير المتوقع أن يحضر الرئيس الأميركي دونالد ترامب منتدى دافوس هذا العام على الرغم من أن كلاً من وكالتي بلومبيرغ ورويترز، توقعتا حضوره في تقرير خلال الشهر الماضي. وقد تؤثر الأحداث في الكونغرس على حضور ترامب المنتمي للحزب الجمهوري، حيث يواجه محاكمة بتهم إساءة استخدام السلطة، وعرقلة عمل الكونغرس، وذلك فور أن ترسل رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وهي ديمقراطية، الاتهامات المسماة بنود الاتهام إلى مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون.
وحسب رويترز، أعلن البيت الأبيض مساء الأربعاء، أن وزير الخزانة ستيفن منوتشين، سيترأس وفداً أميركياً للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي. وسينضم إلى منوتشين عدد من المسؤولين؛ منهم وزير التجارة ويلبر روس، ووزير العمل جين سكاليا، ووزيرة النقل إلين تشاو، والممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر، والمستشاران بالبيت الأبيض إيفانكا ترامب وجاريد كوشنر.
كما سيحضر المنتدى أيضاً كيث كراتش، وكيل وزارة الخارجية الأميركية للنمو والطاقة والبيئة، وكريستوفر ليدل، نائب كبير موظفي البيت الأبيض.
وفي بريطانيا، حظر رئيس الوزراء بوريس جونسون مشاركة الوزراء في المنتدى الاقتصادي العالمي. وقال: "تركيز الحكومة ينصب على الوفاء بثقة الشعب لا الجلوس واحتساء المشروب مع أصحاب المليارات"، في إشارة إلى تجمع الساسة وقادة الأعمال والمشاهير السنوي في منتجع دافوس السويسري.
كما لن يحضر المنتدى كذلك الرئيس الصيني شي جين بينغ. حيث كشفت وكالة "بلومبيرغ"، أن بينغ، سيقاطع حضور "منتدى دافوس الاقتصادي" في سويسرا، ما يبدد أحد الخيارات المطروحة لحدوث لقاء مباشر بينه وبين ترامب.
ومن غير المتوقع أن يتناول منتدى العام أية حوارات حول الكتل الاقتصادية والانفتاح الاقتصادي كما كان في السابق. 600 31 - دافوس 2020 ...غياب الرئيسين الأميركي والصيني

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية