Take a fresh look at your lifestyle.

القيادي في حركة الشعب خالد الكريشي : حكومة الجملي هي حكومة الفشل والتطبيع واللامسؤولية واللاشفافية

اعتبر النائب عن حركة الشعب خالد الكريشي اليوم الخميس 2 جانفي 2020 ان “قرار الجملي تشكيل حكومة كفاءات مستقلة هو تطبيق للنقطة الخامسة من بيان حركة النهضة والتي أعلنت فيه اليوم تبنيها حكومة كفاءات مستقلة” مؤكدا ان الجملي “نفذ ما ورد في بيان حركة النهضة”.

وأكد الكريشي في تصريح إذاعي انه ” تبين ان الاسماء التي أعلن عنها الجملي “لا هي كفاءات ولا هي مستقلة” وهذا نابع من عدم وجود مؤسسة او مفهوم الاستقلالية … نعتبر ان هذه الحكومة هي حكومة الماء لا لون ولا طعم لها ولا رائحة … وهي في باطنها كما ادعى الجملي جكومة كفاءات وفي ظاهرها حكومة “ترويكا جديدة” تجمع قلب تونس والنهضة وبعضا من النواب من الكتل الاخرى وهي نتيجة طبيعية للتفاهمات التي وقعت في انتخابات رئيس مجلس نواب الشعب ونائبه الاول “.

وأضاف “هذه الحكومة التي قال الجملي انها حكومة كفاءات تضم وزراء لم يتحصلوا على شهادة الباكالوريا اضافة الى أسماء أخرى نكرة…. هناك أسماء معروفة بقربها من حزب قلب تونس وحركة النهضة على غرار وزير الاستثمار والتعاون الدولي فاضل عبد الكافي الذي قال أثناء الحملة الانتخابية انه سيكون رئيس الحكومة المقبل في حال انتخاب نبيل القروي رئيسا للجمهورية”.

وقال : ” عديد الاسماء في الحكومة تمت محاكمتها سابقا في اطار قضايا سياسية تتعلق بالانتماء الى حركة النهضة وهناك من شارك في ندوات ومحاضرات وتظاهرات للحركة على غرار وزير التربية كمال الحجام … هناك نقطة استفهام كبرى بخصوص الابقاء على وزير السياحة روني الطرابلسي رغم ما أثير حوله من شكوك حول حمله جنسية أخرى هي جنسية الكيان الصهيوني وخطوانه التطبيعية معه”.

وتابع : نحن في حركة الشعب لن نمنح الثقة لحكومة تعيد انتاج الفشل من جديد … نعتبرها حكومة الفشل والتطبيع واللامسؤولية واللاشفافية في علاقة مع الرأي العام التونسي.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية