Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

ميسي يسجل في المباراة 700 وبرشلونة يبلغ دور الستة عشر

fc barca 1 - ميسي يسجل في المباراة 700 وبرشلونة يبلغ دور الستة عشر

هز ليونيل ميسي الشباك في مباراته رقم 700 مع برشلونة وصنع هدفين إلى لويس سواريز وأنطوان جريزمان ليفوز صاحب الأرض 3-1 على بروسيا دورتموند يوم الأربعاء ويبلغ دور الستة عشر كمتصدر المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ومنح سواريز التقدم لبرشلونة في الدقيقة 29 بعدما ألغى الحكم هدفا مبكرا للمهاجم القادم من أوروجواي الذي صنع هدف ميسي بعد ذلك بأربع دقائق ليحقق المهاجم الأرجنتيني رقما قياسيا جديدا.

وبهدفه في دورتموند هز ميسي الشباك ضد 34 فريقا مختلفا في دوري الأبطال لينفرد بالرقم القياسي الذي كان يتقاسمه مع كريستيانو رونالدو وراؤول.

وقال لوسيان فافر مدرب دورتموند الذي قلص فريقه الفارق قبل النهاية بهدف البديل جيدون سانشو “ميسي يتحرك بشكل مذهل بين الخطوط وعندما يستلم الكرة فمن المستحيل إيقافه.
“في بعض الأحيان تحاول ارتكاب خطأ ضده لأنه مذهل. إنه قاتل عندما يصل إلى اللمسة الأخيرة”.

ووضع البديل جريزمان تمريرة ميسي في الشباك ليعزز تقدم برشلونة في الدقيقة 67 ويحرز اللاعب الفرنسي هدفا سيزيد ثقته بعدما فشل في التسجيل في آخر ست مباريات مع النادي القطالوني.

وخرج جريزمان من التشكيلة الأساسية لكنه شارك في منتصف الشوط الأول بعد تعرض مواطنه عثمان ديمبلي لإصابة عضلية للمرة الثالثة هذا الموسم.

وقلص سانشو مهاجم إنجلترا الفارق للفريق الألماني في الدقيقة 77 ثم أبعد مارك-أندريه تير شتيجن حارس برشلونة تسديدة اللاعب البالغ عمره 19 عاما لتصطدم بالعارضة في نهاية قوية من الفريق الزائر الذي يتعرض مدربه فافر لضغط كبير بسبب سوء النتائج المحلية.

لكن ذلك لم يمنع فوز برشلونة الذي تعرض لانتقادات بعد الأداء السيء ضد ليجانيس وسلافيا براج على الرغم من تصدر البطولة الإسبانية ومجموعته في دوري الأبطال.

ورفع فريق المدرب إرنستو بالبيردي رصيده إلى 11 نقطة من خمس مباريات أمام إنتر ميلان صاحب سبع نقاط بالتساوي مع دورتموند فيما يتذيل سلافيا المجموعة بنقطتين.

وقال سواريز “هدفنا الأول كان التأهل في صدارة المجموعة لكننا أردنا أيضا إظهار التطور في أدائنا”.

وأضاف “تراجعنا قليلا في الشوط الثاني وحافظنا على تقدمنا لكننا سنرحل بسعادة كبيرة”.

قد يعجبك ايضا
Open

error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية