Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

“فيراري الأهلي” الذي قلب الطاولة وقهر ساسي ورفاقه

سقط منتخب تونس في أولى مبارياته من بطولة كأس الأمم الإفريقية، وفقد نقطتين ثمينتين بالتعادل أمام منتخب أنجولا بهدف مقابل هدف، في المواجهة التي جمعت بين المنتخبين ضمن فعاليات الجولة الأولى من المجموعة الخامسة، على استاد السويس.

وتستضيف مصر بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخبا، في الفترة ما بين 21 يونيو، حتى 19 يوليو المقبل.

الشوط الأول من المباراة، انتهى بتقدم منتخب تونس بهدف نظيف، سجله يوسف المساكني من ركلة جزاء، وسط سيطرة تامة في مجريات الشوط لصالح نسور قرطاج، وكان بإمكان لاعبيه مضاعفة النتيجة، وافتقد اللاعبين للمسة الأخيرة وإنهاء الهجمات.

لكن الصربي سيردان فاسليلفيش، المدير الفني لمنتخب أنجولا تدخل سريعًا، وأجرى أولى تغيراته بين الشوطين، بنزول الجناح الأيمن للنادي الأهلي، جيرالدو دا كوستا،بدلًا من ستيلفيو، لتنشيط الجبهة اليمنى الهجومية، والحد من انطلاقات الحدادي مع المساكني.

"فيراري الأهلي" الذي قلب الطاولة وقهر ساسي ورفاقه

في الشوط الثاني انقلبت المباراة تماما، تراجع مخيف وأداء باهت للاعبي المنتخب التونسي، وسيطرة واستحواذ لمنتخب أنجولا. حتى قرر آلان جريس نزول لاعب وسط نادي الزمالك فرجاني ساسي، بدلا من غيلان شعلاني.

وبالفعل ترجم منتخب أنجولا سيطرته على الشوط الثاني، وجاء هدف التعادل في الدقيقة 73 عن طريق دجالما كامبوس، بعد سلسلة من التمريرات المنظمة، وخطأ من فاروق بن مصطفى في الامساك بالكرة، لتصل إلى كامبوس الذي أودعها في المرمى.

نزول جيرالدو أشعل الجبهة اليمنى الهجومية لمنتخب أنجولا، بسرعاته ومراوغاته المتواصلة، مما سبب إزعاج لأسامة الحدادي الظهير الأيسر لتونس.

جيرالدو لم يثبت نفسه حتى الآن مع النادي الأهلي على الرغم من الفرص العديدة التي منحها له لاسارتي المدير الفني، لكن ربما تكون بطولة أمم إفريقيا هي البوابة لإكتساب اللاعب الثقة في الأراضي المصرية مرة أخرى.

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!