بايدن يصف ترامب بـ”المهرّج” رداً على لقب “جو النائم”

وصف جو بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق، والمرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية عام 2020، الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يهزأ دائماً من منافسيه، بأنّه "مهرّج".

وخلال اجتماع لجمع الأموال في كولومبيا في كارولاينا الجنوبية، تعرّض بايدن للانتقاد من جانب أحد مناصريه بسبب طريقته في الردّ على ترامب الذي يطلق عليه لقب "جو النائم".

وقال هذا المناصر للمرشح الديمقراطي "أريدكم أن تردوا، عندما يُطلق عليكم لقباً، يجب أن تعطوه لقباً في المقابل".

فأجاب بايدن وفق ما نقل عنه صحافي كان متواجداً، "هناك الكثير من الألقاب قد أحبّ أن أطلقها على هذا الرجل، يمكن أن تبدأوا بمهرّج".

ويطلق الملياردير الجمهوري بشكل منتظم ألقاباً على معارضيه أو منتقديه.

وأكد بايدن المحنّك في السياسة الأميركية، أنّه لن يتردد في الردّ على هجمات ترامب، لكنّه لا يريد أن يتمكن الرئيس من تحويل الانتباه عن المسائل المهمة.

وقال بايدن "ما لا أريده هو أن يجذبني فيما يريد أن أفعله. إنه يريد أن تكون معركة مصارعة في الوحل".

وكان ترامب استخدم عمره (72 عاماً) ضد المرشح الديمقراطي البالغ 76 عاماً، والذي يخوض سباق الـ21 مرشحاً.

ومع أنه سبعيني، استثمر ترامب في هذه المسألة. وقال، في 27 إبريل/ نيسان المنصرم: "أنا الأكثر شباباً. لا أزال شاباً مفعماً بالحيوية والنشاط". وأضاف: "عندما أنظر إلى جو (بايدن) لا أعرف… لن أقول يوماً إنّ أي شخص طاعن في السنّ". ووصف خصمه بعبارة قاسية هي "جو النائم".

إقرأ أيضا

وقال ترامب، الأسبوع الماضي، في مقابلة مع "فوكس نيوز": "لا أعرف ماذا جرى مع بايدن، لم أره يوماً بهذا الشكل". وتساءل: "هل فعلاً هذا جو بايدن؟ يبدو لي مختلفاً".

وتعدّ هذه المرة الثالثة التي يسعى فيها بايدن لدخول سباق البيت الأبيض، سبقها إخفاقان في الانتخابات التمهيدية.

واختار النائب السابق لباراك أوباما استراتيجية مواجهة مع ترامب، الذي يتهمه بتشويه "القيم الأميركية".

ويرى بايدن أنّ بإمكانه تجسيد خط وسطي ومعتدل ضمن الحزب الديمقراطي، الذي يميل أكثر فأكثر نحو اليسار.

وتُظهر استطلاعات الرأي في الوقت الراهن أنّه على حق. ومنحه آخر استطلاع، نُشرت نتائجه الأحد، وأجري لمصلحة شبكة "ايه بي سي نيوز" وصحيفة "واشنطن بوست"، نسبة 17% من نيات التصويت، في مقابل 11% لمنافسه الأبرز بيرني ساندرز.

ويكتسب بايدن سمعته من مسيرة استمرت عقوداً في الكونغرس، وتبعتها ثماني سنوات إلى جانب باراك أوباما. وهو حصد مبلغ 6,3 ملايين دولار هبات في الساعات الـ24 الأولى التي تبعت إعلان ترشحه، أعلى رقم مسجّل في الجانب الديمقراطي حتى الآن.

غير أنّ الانتقادات والتحفظات التي جعلته يتردد في الترشح لأسابيع طويلة لم تختف. وتتمثل أولى النقاط في عمره، والطاقة التي يجب أن تتوافر لديه لقيادة حملة انتخابية قد تمتد لـ18 شهراً. ويفترض أن يجري أول اقتراع في الانتخابات التمهيدية في فبراير/ شباط 2020.

ويبلغ بيرني ساندرز، المرشح البارز الآخر في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي 77 عاماً.

ويواجه جو بايدن اتهامات قديمة أيضاً بشأن تصرفات جرى انتقاده عليها، تجاه نساء أو بشأن قرارات اتخذها خلال مسيرته سيناتوراً عن ديلاوير.
(فرانس برس)

600 212 - بايدن يصف ترامب بـ"المهرّج" رداً على لقب "جو النائم"

قد يعجبك ايضا