Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

مزيد من الارتفاع في أسعار الخضروات المصرية

شهدت أسعار الطماطم في الأسواق الكبرى والشعبية في المحافظات المصرية، ارتفاعاً جنونياً صاحبه صعود بقية أسعار الخضراوات خلال الساعات الماضية، ليسجل سعر كيلو الطماطم ما بين 10 و12 جنيهاً، مقابل 2.5 للكيلو الأسبوع الماضي، بما يثقل ميزانية الأسر الفقيرة والمتوسطة.
وقاد ارتفاع أسعار الطماطم التي لا تخلو مائدة مصرية منها إلى ارتفاع سعر عدد من الخضروات الغذائية الأخرى، حيث وصل سعر الخيار إلى ما بين 8 و10 جنيهات مقابل 4 جنيهات، وسجل سعر كيلو البطاطس 8 جنيهات بدلاً من 6 جنيهات، والكوسة ما بين 8 و10 جنيهات، والجزر 10 جنيهات.
كما ارتفع سعر البامية إلى ما بين 20 و24 جنيهاً، والفلفل الرومي 6 جنيهات والألوان 14 جنيهاً، والفاصوليا بـ30 جنيهًا مقابل 25 جنيهًا، كما ارتفع سعر الباذنجان من جنيهين إلى 4، والبسلة بـ6 جنيهات، والبصل من 4 إلى 5 جنيهات، بزيادة تتراوح بين 30 و40% مقارنة بالأسعار في الأسابيع الماضية.
يأتي ذلك في الوقت الذي تؤكد فيه الحكومة المصرية، من وقت لآخر، توافر السلع والخضراوات والفاكهة بأسعار تناسب المواطنين، فيما تشهد الأسواق موجة من الغلاء تتمثل بارتفاع أسعار الخضراوات بشكل كبير، ما تسبب بحالة من الإحباط واليأس بين جموع المواطنين في مصر.
وأرجع عدد من الخبراء ارتفاع أسعار الطماطم إلى عدة أسباب، على رأسها ارتفاع تكاليف عمليات النقل والجمع بسبب ارتفاع أسعار المحروقات، فضلًا عن تأثرها بارتفاع درجات الحرارة.
وأكد حاتم النجيب، نائب رئيس شعبة الخضراوات والفاكهة بالغرفة التجارية في القاهرة، أنه قبل نحو 10 أيام تأثرت عروة الطماطم بارتفاع درجات الحرارة التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، ما تسبب في قلة المعروض منها وزيادة أسعارها، متوقعاً أن يكون هناك قلة في المعروض.
وهذا ما يتسبب في زيادة جديدة فى أسعارها خلال الأيام المقبلة، بحسب النجيب، الذي أشار إلى أن ارتفاع أسعار الوقود وزيادة أسعار النقل وري زراعة الطماطم أدى إلى زيادة تكلفة زراعة الطماطم في المحافظات المصرية.
من جانبه، قال حسين أبو صدام نقيب الفلاحين، إن فاصل العروات، وانخفاض أسعار العروات السابقة، في ظل زيادة تكاليف الإنتاج على المزارعين، سبب رئيسي في ارتفاع أسعار الطماطم خلال الأيام الماضية.
وأشار إلى أن نقابة الفلاحين حذرت في يونيو/ حزيران الماضي، من ارتفاع أسعار الطماطم في سبتمبر/ أيلول الجاري، وهو ما حدث بالفعل، موضحاً أن عدم وجود سياسة فعلية ذات مواعيد محددة، من قِبل إدارة الملف الزراعي في مصر، سيتسبب في تكرار وعودة أزمات انخفاض وارتفاع أسعار الخضروات والفاكهة. 600 1595 - مزيد من الارتفاع في أسعار الخضروات المصرية

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية