Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

تصاعد مخاوف الركود يضرب بورصات الخليج والعالم

ضرب تنامي المخاوف من ركود اقتصادي بورصات كبرى حول العالم، وانسحب ذلك على بورصات الخليج، مع تصاعد التوتر في المنطقة من جهة، وارتفاع منسوب التهديدات التجارية بين إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والصين من جهة أُخرى.
وقال مسؤولان أميركيان كبيران، اليوم الأربعاء، إن الصين لم تقدم أي تنازلات للولايات المتحدة بعدما قرر ترامب إرجاء موعد فرض رسوم جمركية جديدة على بعض الواردات الصينية حتى منتصف ديسمبر/ كانون الأول، وأضافا أن المحادثات الرامية لإنهاء الحرب التجارية بين البلدين ستستمر وأن على الأسواق أن تتحلى بالصبر.
وزير التجارة، ويلبور روس، قال خلال مقابلة مع تلفزيون "سي.إن.بي.سي" إن "هذه لم تكن مقايضة".
بدوره، قال مستشار البيت الأبيض للتجارة بيتر نافارو، في مقابلة أخرى مع شبكة "فوكس بيزنس"، إن قرار إرجاء فرض الرسوم الجمركية الإضافية جرى اتخاذه للحد من تأثيره المؤلم على الشركات الأميركية التي تعاقدت بالفعل لشراء منتجات صينية لموسم عطلة عيد الميلاد ولم يكن أمامها أي سبيل سوى تمرير تكلفة هذه المنتجات إلى المستهلكين.
بورصات الخليج
واستأنفت معظم أسواق الخليج العمل اليوم الأربعاء بعد عطلة عيد الأضحى التي استمرت 3 أيام، في حين من المقرر أن تستأنف بورصتا السعودية وسلطنة عمان التداول يوم الأحد، فيما صعد المؤشر الرئيسي في البورصة المصرية 2.5% إلى 14541 نقطة، وهو مستوى لم يصل إليه منذ 5 مايو/ أيار، حسبما أوردت رويترز.
لكن في الخليج، ارتدت أسواق رئيسية عن مكاسب‭‭‬‬ حققتها في وقت سابق بعدما تراجع التفاؤل بقرار إرجاء واشنطن فرض رسوم جمركية على بعض الواردات الصينية، مفسحا المجال أمام المخاوف من اتجاه الاقتصاد العالمي نحو الركود في أعقاب تراجع الصادرات الألمانية وتباطؤ نمو الإنتاج الصناعي في الصين.
وتعثر أداء الاقتصاد الصيني بوتيرة فاقت التوقعات كثيرا في يوليو/ تموز، مع تباطؤ نمو الإنتاج الصناعي إلى أدنى مستوى في أكثر من 17 عاما، في ظل تأثير متزايد للحرب التجارية المتصاعدة بين بكين وواشنطن على الشركات والمستهلكين.
وانخفض مؤشر البورصة القطرية 1.6% إلى 9676 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ 26 أغسطس/ آب 2018. كما هبط سهم صناعات قطر 3.9% وسهم بنك قطر الوطني 2.9%.
وتراجع مؤشر بورصة أبوظبي 0.9% مع هبوط سهم بنك الخليج الأول 0.9% وسهم الواحة كابيتال 6.9%‭‭ ‬‬بعد أن تحولت الشركة إلى خسارة في الربع الثاني.
وانخفض مؤشر بورصة دبي 0.2% مع هبوط كل من السهم القيادي إعمار العقارية وسهم بنك دبي الإسلامي 0.6%.
الأسهم الأميركية
وواصلت الأسهم الأميركية الهبوط خلال تعاملات اليوم الأربعاء، فهبط مؤشر ناسداك المجمع 3%، بينما خسر مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 700 نقطة، في وقت كرر ترامب انتقاداته لمجلس الاحتياطي الاتحادي قائلا إنه بطيء في تغيير سياسته النقدية وحثه على التحرك بسرعة أكبر بعد أن خفض البنك المركزي أسعار الفائدة القصيرة الأجل ربع نقطة مئوية الشهر الماضي.
وفي تغريدة على تويتر، قال ترامب إن مجلس الاحتياطي الاتحادي "تحرك بمنتهى السرعة" عندما رفع أسعار الفائدة في السابق، لكنه الآن "متأخر جدا جدا" في خفض الفائدة. وفي وقت سابق هذا الشهر، حث ترامب البنك المركزي على خفض أسعار الفائدة بمقدار نقطة مئوية كاملة.
المؤشرات الأوروبية الأدنى في 6 أشهر
كذلك، هبطت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوى في 6 أشهر اليوم الأربعاء، مع تزايد المخاوف من ركود عالمي يلوح في الأفق في أعقاب بيانات قاتمة من اقتصادات كبرى، بما في ذلك الصين وألمانيا.
ودفع ركود في الصادرات الاقتصاد الألماني إلى الانكماش في الربع الثاني بينما تباطأ نمو الإنتاج الصناعي في الصين إلى أدنى مستوى في أكثر من 17 عاما في يوليو/ تموز وهو ما يبرز تأثير حرب تجارية مؤلمة بين الولايات المتحدة والصين على النمو العالمي، فيما أشارت بيانات صناعية من منطقة اليورو أيضا إلى أداء ضعيف في يونيو/ حزيران.
وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 1.7% بعد أن لامس أدنى مستوى منذ 15 فبراير/ شباط، بينما هبطت مؤشرات الأسهم في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، التي تعصف بها أزمة سياسية، بأكثر من 2%، وفقا لرويترز.
وعادت أجواء التشاؤم إلى الأسواق عقب يوم نادر من الارتياح بعد أن أرجأت واشنطن موعد فرض رسوم جمركية جديدة على بعض المنتجات الصينية.
وأنهت كل القطاعات الأوروبية جلسة التداول منخفضة مع هبوط مؤشر التكنولوجيا الحساس للتجارة 3% بينما تراجع مؤشر البنوك إلى أدنى مستوى في أكثر من 3 سنوات. 600 3651 - تصاعد مخاوف الركود يضرب بورصات الخليج والعالم

قد يعجبك ايضا