"التحالف الدولي" يكشف تفاصيل مساعداته للعراق وحلفائه في سورية

78B4487B 7562 499B B108 263F72240A8B - "التحالف الدولي" يكشف تفاصيل مساعداته للعراق وحلفائه في سورية

في إعلان هو الأول من نوعه هذا العام، قال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية إنه قدّم مساعدات عسكرية للعراق ولمن وصفها بـ”القوات الشريكة”، في سورية، بقيمة تصل إلى 219 مليون دولار.

اقرا ايضا

ghanouchi jbeliii 720x470 1 660x330 - "التحالف الدولي" يكشف تفاصيل مساعداته للعراق وحلفائه في سورية

عاجل: بالأسماء..تجميد أموال الغنوشي والجبالي وعدد من أفراد عائلتهما..

2022/07/05 22:48
1656948202 election isie 660x330 - "التحالف الدولي" يكشف تفاصيل مساعداته للعراق وحلفائه في سورية

هام: هيئة الانتخابات تنشر القائمة النهائية للأطراف المشاركة في حملة الاستفتاء

2022/07/05 22:37

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع)، عن بيان لقيادة التحالف، تأكيدها تقديم “ما يعادل 219 مليون دولار من المساعدات إلى القوات العراقية، والقوات الشريكة في سورية في الربع الأول من عام 2022 من خلال البرنامج الأميركي لتمويل التدريب والتجهيز لمكافحة داعش”.

وبيّن التحالف أن “ذلك جاء في إطار الجهود المستمرة للحفاظ على هزيمة داعش الدائمة”، مضيفاً أن “البرنامج الأميركي لتمويل التدريب والتجهيز لمكافحة داعش عبارة عن اعتماد أميركي لكل سنتين مخصص لسد الفجوات في قدرات القوة الشريكة لضمان هزيمة داعش الدائمة”.

وتابع أن “البرنامج الأميركي لتمويل التدريب والتجهيز لمكافحة داعش قدّم منذ عام 2014 أكثر من 8.9 مليارات دولار من المساعدات، تشمل المركبات العسكرية المصفحة والرافعات الشوكية وسيارات الإسعاف وشاحنات السحب وصهاريج الوقود والمياه، بالإضافة إلى أصول الاتصالات التي تتراوح من أجهزة الراديو إلى أنظمة مراقبة الحركة الجوية والأسلحة”.

واليوم الأحد، انفجرت عبوة ناسفة على رتل للدعم اللوجستي للتحالف، عند مروره ضمن حدود محافظة القادسية (جنوبي العراق)، فيما تعرّض لأضرار مادية فقط، بحسب ما نقلته وكالات أنباء عراقية محلية.

ونقلت منصات على تطبيق “تلغرام”، مرتبطة بمليشيات عراقية مسلحة، أن مجموعة تطلق على نفسها اسم “كتيبة السابقون” تبنّت عملية الهجوم على الرتل”، من دون ذكر مزيد من التفاصيل عن الهجوم، ولا عن المجموعة المسلحة.

وتتهم الولايات المتحدة الأميركية فصائل مسلحة حليفة لإيران باستهداف المقار وأرتال الدعم اللوجستي، بينما لم تكشف التحقيقات التي تجريها الحكومة العراقية وقواتها الأمنية عن أي جهة متورطة في تلك العمليات، كما أنها لم تضبط أياً منها خلال تنفيذ الهجمات.

ويعتبر هذا الإعلان الأول من نوعه منذ إعلان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في التاسع والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي، انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف الدولي، الذي قادته واشنطن لضرب تنظيم “داعش” في العراق، مؤكّدة جاهزية القوات العراقية للدفاع عن البلاد، بناء على اتفاق سابق جرى بين العراق والولايات المتحدة، يقضي بتحول جهود التحالف الدولي إلى استشارية بدلاً من قتالية.

شارك المقال
  • تم النسخ