العراق: تحقيقات للقبض على المتورطين برفع شعار "داعش" في مدينة شقلاوة

1156074666 - العراق: تحقيقات للقبض على المتورطين برفع شعار "داعش" في مدينة شقلاوة

فتحت سلطات إقليم كردستان العراق، اليوم الخميس، تحقيقات تهدف للتوصل إلى هوية الأشخاص أو الأطراف التي تقف وراء رفع شعار تنظيم “داعش” الإرهابي في مدينة شقلاوة التابعة لمحافظة أربيل، عاصمة إقليم كردستان. 

اقرا ايضا

1642795397 corruption arrestation - العراق: تحقيقات للقبض على المتورطين برفع شعار "داعش" في مدينة شقلاوة

عاجل: الاحتفاظ ب4 أشخاص بينهم نائب عن دائرة القصرين في علاقة بالاستيلاء على هكتارات بجبل فريانة واستغلال مقاطع رخام

2022/01/21 21:03
1642782021 dc douaji med - العراق: تحقيقات للقبض على المتورطين برفع شعار "داعش" في مدينة شقلاوة

الدكتور محمد الدوعاجي: “تمّ تغيير الوصفة الطبيّة الخاصّة بعلاج كورونا”

2022/01/21 17:20

وقال قائم مقام مدينة شقلاوة إبراهيم شيخ عبد الله، الخميس، إنّ القوات الأمنية تحقق في قضية رفع راية تنظيم “داعش” في إحدى مناطق المدينة، مبيّناً، خلال تصريح صحافي، أنّ “العلم مصنوع من عباءة امرأة وتم رفعه في جبل سورك، وهي منطقة نائية خالية من السكان”. 

ولفت إلى أن قوات الأمن في إقليم كردستان تواصل جهودها من أجل التوصل إلى الفاعلين. 

وتتداول وسائل إعلام كردية وناشطون، منذ أمس الأربعاء، صورا وأنباء عن قيام مجهولين برفع علم “داعش” في منطقة تابعة لمدينة شقلاوة. 

مسؤول أمني كردي قال، لـ”العربي الجديد”، إنّ قوات الأمن الداخلي في إقليم كردستان (الأسايش)، بدأت بحملة تفتيش وجمع معلومات في المناطق القريبة من موقع رفع راية “داعش” بهدف التوصل إلى أي أدلة أو إشارات يمكن أن توصل إلى الفاعلين، موضحاً أنّ حملة التفتيش ستستمر حتى الكشف عن المتورطين. 

وشدد على وجود إصرار في كردستان على “ضرورة الوقوف بوجه أي محاولات تهدف لإرباك الأوضاع الأمنية المستقرة في الإقليم”. 

يذكر أنّ هذه الحادثة ليست الأولى، إذ شهد مطلع العام الحالي قيام مجهولين برفع راية تنظيم “داعش” في بلدة سيد صادق، شرقي مدينة السليمانية، في إقليم كردستان، وأصيب عنصران من قوات “الأسايش” نتيجة انفجار عبوة ناسفة أثناء محاولتهما إزالة الراية. 

ويكاد يخلو إقليم كردستان من نشاط تنظيم “داعش”، كما أنه لا يضم مناطق يمكن أن تمثل مخابئ أو أوكاراً للتنظيم، غير أنّ عناصر التنظيم الإرهابي ركزوا خلال الأشهر الأخيرة على شنّ هجمات استهدفت مواقع محاذية لحدود الإقليم، أوقع بعضها قتلى وجرحى في صفوف قوات “البشمركة” الكردية. 

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، الخميس، عن مقتل 6 من عناصر تنظيم “داعش” في جبال قره جوخ القريبة من مخمور (جنوب شرق الموصل)، والتي تبعد نحو 70 كيلومتراً عن أربيل. 

وقالت الخلية، في بيان، إنّ “قوة من الجيش، وبإسناد جوي، شرعت بواجب ضمن قاطع المسؤولية، إذ تمّت مشاهدة 4 من عناصر داعش الإرهابي في جبال قره جوخ”، مضيفة “تمت معالجتهم من قبل القوة المنفذة للواجب، وقتل إرهابيان اثنان فيما حاول الاثنان الآخران الهرب”. 

وتابعت الخلية في بيانها “خلال تتبع أثر الإرهابيين تم العثور على كهف يوجد بداخله 4 عناصر من تنظيم داعش، وتم تنفيذ ضربة جوية بطائرة مروحية”، مشيرة إلى أنّ “مجموع من تم قتلهم خلال هذه العملية هو 6 من عناصر تنظيم داعش”.

شارك المقال
  • تم النسخ