الحزب الاشتراكي يدين التصريحات الصادرة عن الرئيس السابق المنصف المرزوقي

أدان الحزب الاشتراكي، اليوم الأحد، ما صدر عن الرئيس السابق المنصف المرزوقي من تصريحات معتبرا أنها تضمنت “دعوة لانتهاك السيادة الوطنية للبلاد وضرب لاستقلالية قرارها الوطني”.

وأضاف الحزب، في بيان له اليوم، أن ما قام به الرئيس السابق من أفعال فيه إخلال بواجب التحفظ ومس من مصالح البلاد كما أنها تتعارض مع المهام الموكولة لصفته السابقة ومخالفة لأحكام اتفاقية فيانا للعلاقات الدبلوماسية لسنة 1961.

واعتبر الحزب الاشتراكي أن معارضة رئيس الدولة في إجراءاته لا يعني الإستقواء بالأجنبي وتحريضه ضد مصلحة البلاد بل التوجه للرأي العام الوطني والشعبي وإقناعه بمخالفته للدستور معتبرا أنها تصريحات مشينة تضر بمصلحة الشعب والوطن.

وكانت مواقع إخبارية، تناقلت مقطع فيديو لوقفة احتجاجية نظمها تونسيون أمس الجمعة بباريس يظهر فيها الرئيس الأسبق، المنصف المرزوقي وهو يلقي كلمة دعا فيها أصدقاءه في فرنسا إلى رفض ما وصفه بـ”الانقلاب” وعدم تقديم الحكومة الفرنسية أي دعم لنظام قيس سعيّد.