اجتماع بوزارة التربية لبحث آليات التصرف في خط التمويل بقيمة 50 مليون دينار لصيانة المؤسسات التربوية

تطرق اجتماع بمقر وزارة التربية اليوم الثلاثاء إلى آليات التصرف في خط التمويل الذي وفرته المؤسسات البنكية والمالية بقيمة 50 مليون دينار لصيانة المؤسسات التربوية بما يضمن حسن استغلال الموارد وتصويب التدخلات استنادا الى مبدا الإنصاف والشفافية، وفق بلاغ لوزارة التربية.
وشارك في اجتماع لجنة القيادة لمتابعة البرنامج الخصوصي للتّدخلات الاجتماعية وتعهّد وصيانة المؤسسات التربوية كل من وزير التربية فتحي السلاوتي ووزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي، والمستشار لدى رئيس الجمهورية المكلّف بالشؤون الاقتصادية حسن بالضياف، وممثلة عن الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية منى سعيد.
وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد قرّر الخميس الماضي إنشاء لجنة للسهر على التصرف في المساعدات الموجهة لتهيئة المؤسسات التربوية ومساعدة التلاميذ المعوزين، تتركب من ممثلين عن كل من رئاسة الجمهورية ووزارتي التربية والشؤون الاجتماعية والجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية، للتعهد وصيانة المؤسسات التربوية التي تشكو من تدهور بنيتها التحتية.
يشار إلى المدرسة الابتدائية بشارع الحبيب بورقيبة بضاحية الكرم بالعاصمة شهدت صباح اليوم حادثة انهيار جزء من سقف أحد الأقسام مما تسبب في بعض الإصابات الخفيفة في صفوف التلاميذ وحالة من الذعر.
وتقرر غلق هذه المدرسة الابتدائية بصفة وقتية، بداية من غد الاربعاء لتخضع للمعاينة الفنية والتفقد من قبل مختصين قصد تحديد الاصلاحات الضرورية لمختلف فضاءاتها، وفق المندوبة الجهوية للتربية تونس 1.
وكانت نقابات التعليم نددت بافتقاد عديد المؤسسات التربوية لأدنى وسائل العمل والتجهيزات، وباهتراء بنيتها التحتية أو تأخر انطلاق أشغال الصيانة أو توقفها قبل الإنجاز، مما أدى في حالات عدة الى إغلاق مؤسسات تربوية برمتها.