شوقي الطبيب يعلم رئيس الجمهوريّة بمنعه من التحرّك في حدود ال60 كلم المسموح بها

أكد الرئيس السابق للهيئة الوطنيّة لمكافحة الفساد شوقي الطبيب الموضوع قيد الاقامة الجبريّة أنه ممنوع من مغادرة منزله ولم يتسنّ له التحرّك في حدود ال60 كلم الذي أعلن عنها قيس سعيّد.

وفي ما يلي ما كتبه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك:

“سعدت مساء الامس بزيارة تضامنية من الصديقين الاستاذ سمير بن عمر الامين العام لحزب “المؤتمر من اجل الجمهورية” ومحمد بلحسين عضو مكتبه السياسي…وبالمناسبة سألني الاستاذ سمير كيف اقضي يومي و أتحرك في حدود ال”60كيلومتر” المسموح لي بالتجول فيها كما اعلن عن ذلك السيد رئيس الجمهورية…فاعلمته واعلم السيد الرئيس بالمناسبة انني ولحد الساعة ممنوع من التنقل الى:
– مكتبي لمباشرة مهنتي ويبعد عن بيتي مسافة: 02 كيلومتر.
– محكمة اريانة لحضور جلسة استنطاق مع احد حرفاءي: 2,5 كيلومتر.
– مركز الحرس بمرناق لتقديم بلاغ في ثلاث سرقات -فقط- حصلت في ارضي هناك خلال الايام الاخيرة: 15كيلومتر.
– ارضي بمرناق لتفقدها وخلاص العامل: 20 كيلومتر…
– اه نسيت: ممنوع كذلك من التحول لمؤسسة التميمي للقاء الدكتور عبد الجليل التميمي وتسلم نسخة من الكتاب الذي اصدره مؤخرا والمتضمن لمحاضرة لي القيتها على منبر المؤسسة: 1,5 كلم…