ديربي بريطاني يشتعل… صيحات استهجان وأعمال شغب

سارعت جماهير منتخب إنكلترا وعدوه اللدود اسكتلندا إلى إشعال ديربي بريطانيا، قبل انطلاق المواجهة التي تجمع بينهما في ملعب “ويمبلي” الشهير في العاصمة البريطانية لندن، الجمعة، ضمن منافسات الجولة الثانية من بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وبعد دخول نجوم المنتخبين، بدأ عزف النشيد الوطني لاسكتلندا، لكن الجماهير الإنكليزية أطلقت صيحات الاستهجان ضدهم، نظراً إلى العداء التاريخي بين الطرفين، الذي يمتد لأكثر من 150 عاماً، شهد الكثير من الأحداث العنيفة.

بدورها، لم تسكت جماهير منتخب إنكلترا، على ما فعله مشجعو منتخب اسكتلندا، بعدما أطلقوا العنان لهتافات وصيحات ضد النشيد الوطني لاسكتلندا، فيما رفض بعضهم الوقوف من مقعده في ملعب “ويمبلي” الشهير.

وكانت جماهير منتخب اسكتلندا، التي تشتهر بـ”جيش تارتان”، قد اجتاحت شوارع العاصمة البريطانية لندن، وعاثت بها تخريباً، واعتداءً على جماهير منتخب إنكلترا، التي لم تسكت أيضاً، وتشاجرت في الكثير من الأحيان، فيما فقدت الشرطة البريطانية السيطرة عليها في ساحة ليستر، بحسب ما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

يذكر أن العداء بين إنكلترا وعدوتها اسكتلندا قديم للغاية، بسبب الأبعاد التاريخية والسياسية التي تجمع الشعبين، وانتقلت فيما بعد إلى عالم كرة القدم، الذي بات مسرحاً لاستعراض القوة في ما بينهما، ودائماً ما يستعملان القوة ضد بعضهما.